رئيس جمعية الخروب يتهم مناصرا بالقذف

تناولت اليوم، محكمة الجنح للخروب قضية المتهم (ب. ل) والمتابع بتهمة القذف، وذلك بعدما رفع ضدهحسان ميليةرئيسجمعية الخروبلكرة القدم دعوى قضائية. حيثيات القضية ترجع إلى اللقاء الكروي الذي جمعمؤخراجمعية الخروبASKومولودية الجزائر، أين كان المهتم حاضرا  كان  يرقص ويقوم بحركات بهلوانية لإسعاد المناصرينحسبما صرح بهحيث تقدم منه صحفيأسبوعية النهار المحترفوأجرى معه حوار نشر بعد ذلك في العدد ٥ للأسبوعية من تاريخ ٥ الى ١١ أكتوبر ٢٠٠٨ صفحة ٢١، وكلمات جارحة ضمن نص الحوار الذي نشر تحت عنوان: ”ميلية كان يشاركني نفس الأفكار الإسلامية ووجدت في الكرة ما لم أجده في الأحزاب الأصولية الهامّة”. المتهم الذي دافع عن نفسه بلغة عربية فصحى سليمة، أكد أنه تفاجأ من استدعاء المحكمة له، وأضاف أنه لم يتفوّه بأي من العبارات الجارحة التي من بينها: أن رئيس جمعية الخروب إنسان مصلحي،ارتكب مجزرة في حق الجمعية، مؤكدا أنها كلمات جاء بها صحفي الأسبوعية، وأن حسان ميلية كانيؤمنا سابقا في حزب النهضةعلى حد قول المتهم الذي كان ينشط ضمن حزب النهضة والذي تم اعتقاله في العشرية السوداء بتهمة عدم وإسناد الإرهاب، ويعتبر الآن إرهابيا تائبا ومحروما من حقوقه المدنية. وعلى أساس إنكار التهم المنسوبة إليه، سأله وكيل الجمهورية إن كان قد نشر تكذيبا بالأسبوعية مادام لم يتفوّه بذلك، فأجاب المتهم بأنه حاول بكل الطرق فعل ذلك لكنه لم يستطع، فأشار له ممثل الحق العام أن من حقه التكذيب فكيف قام بذلك؟، ليتضح من خلال إجابة المتهم أنه لم يقم بأي إجراء تكذيبي قانوني مكتوب من خلال قوله: ”كذبت مع نفسي، كما طلب تبرئته من تهمة القذف. دفاع الضحية أكد أن تلك الكلمات مسّت بشرف موكله وطالب بتعويض رمزي قدره ١ دج جزائري، وترك تطبيق القانون لهيئة المحكمة، كما طالب بنشر الحكم النهائي في القضية من خلال جريدة وطنية كرد اعتبار لموكله.من جهتها التمست النيابة العامة غرامة مالية قدرها ٥٠ ألف دج في حق المهتم، ليبقى النطق بالحكم يوم ٢٠ ديسمبر القادم حسبما أعلنه رئيس الجلسة.نصيرة شيهوب


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة