رئيس دائرة مير وأمين عام احتفلوا بليلة القدر في كباريه بخميس مليانة

رئيس دائرة مير وأمين عام احتفلوا بليلة القدر في كباريه بخميس مليانة

يمثل اليوم أمام محكمة

خميس مليانة بولاية عين الدفلى، الموقوفون في قضية الملهى غير الشرعي الذي داهمته مصالح الأمن الأسبوع الماضي وبالتحديد ليلة القدر من شهر رمضان، أين جرى توقيف أكثر من مئة شخص من بينهم المغني “الشيخ المامري” المعروف بأغنية “كليومونطاين”.

وحسب ما تسرب لـ”النهار” من مصادر قربة من الجهات المشرفة على التحقيقات في القضية، فإن من بين الموقوفين المتهمين في القضية عدد من المسؤولين المحليين، منهم رئيس دائرة ورئيس بلدية بإحدى البلديات الواقعة شرق ولاية عين الدفلى، بالإضافة إلى الأمين العام لبلدية أخرى واقعة غرب الولاية.

ومن المرتقب أن يمثل امام المحكمة اليوم قرابة الثلاثين شاهدا من بين الموقوفين، للإدلاء بشهادتهم أمام قاضي الجلسة والإجابة عن سؤال يتعلق بما إذا كان الملهى غير الشرعي يحتوي لحظة مداهمته على عدد من الراقصات وفتيات الليل، اللائي قمن بالفرار جميعهن ساعة المداهمة، حسبما ذكرته “النهار”” في عدد أمس.

وينتظر من المحاكمة المرتقبة اليوم أن تختم بإدانة صاحب الكباريه وهو سعيد الشلف، احد أباطرة وبارونات الملاهي والخمور في المنطقة، الذي يوجد في الوقت الراهن في حالة فرار، فيما صدرت في حقه أمرا بالقبض، بينما لا يزال نجله رهن الحبس المؤقت، في انتظار ما ستسفر عنه محاكمته هو الأخر ضمن مجموعة المتهمين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة