رئيس فدرالية منتجي الحليب لـ “النهار”: “التموين الحالي بالغبرة لا يغطي إلا خمسة أيام في الشهر فقط ونطالب باحترام العقود”

رئيس فدرالية منتجي الحليب لـ “النهار”: “التموين الحالي بالغبرة لا يغطي إلا خمسة أيام في الشهر فقط ونطالب باحترام العقود”

تعرف السوق الوطنية للحليب في الآونة الأخيرة اضطرابات رهيبة فيما يتعلق بتوزيع هذه المادة واسعة الاستهلاك،

وتزداد حدة الاضطرابات في معظم الولايات ذات الحركية الضعيفة، في حين تتوفر بكميات قادرة على تغطية احتياجات سكان العديد من  الولايات الأخرى.
وأوعز رئيس الفدرالية الوطنية لمنتجي الحليب ،عبد الوهاب زياني، الأسباب التي كانت وراء تسجيل ندرة في مادة الحليب، إلى سوء توزيع الديوان المهني للحليب للمسحوق الخاص ، متهما إياه ، في اتصال مع “النهار”، باستعمال المحسوبية في عملية التوزيع، حيث قال في هذا الشأن أن “الديوان المهني للحليب لم يحترم نص الاتفاقية الممضاة بينه و الأطراف المعنية”، و أضاف “ان الديوان لا يعتمد صيغة التنظيم فيما يتعلق بتوزيع المسحوق، إذ يوزع بكميات هائلة على مستوى الجزائر، في حين ينعدم المسحوق كلية في المناطق التي لا تعرف ديناميكية التي ينشط بها العديد من المنتجين الخواص”.
وحسب المتحدث، فان مثل هذه الأمور أدت بمعظم المنتجين إلى تبني خطة عمل تتماشى و عملية توزيع المسحوق، و هي خطة ترمي في مجملها إلى  إنتاج الحليب لمدة أقصاها 5 أيام في الشهر الواحد، و اللجوء إلى غلق المصانع طيلة الأيام المتبقية من الشهر، بينما المنتجون الآخرون النشطين على مستوى ولاية الجزائر، فإن عملية الإنتاج  لا تعرف انقطاعا، لأسباب يجهلها زياني.
وذهب رئيس الفدرالية الوطنية لمنتجي الحليب في التعبير عن استيائه من السياسة التوزيعية المنتهجة من قبل الديوان المهني للحليب حيال المنتجين الخواص، قائلا “إن مهام الديوان لا تعكس حقيقة الأهداف التي كانت وراء مبررات  إنشائه، إذ خرج عن دائرة اختصاصه كمكلف بضبط السوق و توفير مسحوق الحليب إلى مخل بالنظام”.
وأشار إلى أن آخر المعلومات المتوفرة لديه تؤكد أن حجم توزيع مسحوق الحليب لا يتجاوز الـ5 ألاف طن باعتباره الحجم المتفق عليه منذ مباشرة الديوان في توزيعه في الفاتح جانفي من السنة الجارية، مما انعكس سلبا على أغلبية المنتجين الخواص من أصل 80 منتجا موزعا عبر 24 ولاية من الوطن، و أدى بهم إلى التوقف عن الإنتاج في العديد من المرات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة