إعــــلانات

رئيس مجلس مربي الدواجن لـ”النهار”: “استيراد 4 ملايين حبة بيض تفقيس من إسبانيا وتركيا”

رئيس مجلس مربي الدواجن لـ”النهار”:  “استيراد 4 ملايين حبة بيض تفقيس من إسبانيا وتركيا”

كشف عن موافقة مبدئية من وزارة الفلاحة لسدّ العجز

مضاربون وراء أزمة الصيصان وتخزين الدواجن تحسبا للمولد النبوي أحد أسباب اضطراب السوق

يستعد المجلس المهني لمربي الدواجن، لاستيراد أربعة ملايين حبة بيض موجهة للتفقيس لإنتاج الصيصان محليا، من أجل المحافظة على استقرار أسعار اللحوم البيضاء في السوق الوطنية، التي عرفت ارتفاعا جنونيا في الأسعار وصلت إلى خمسمائة دينار للكيلوغرام الواحد.

وكشف عبد الرزاق عبد اللاوي، رئيس المجلس المهني لمربي الدواجن بالنيابة في تصريح خصّ به “النهار”، عن لقاء كان قد جمعه، بحر الأسبوع الماضي، بالأمين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، أعطى خلاله الأخير موافقته المبدئية على المقترح الذي قدّمه أعضاء المجلس، والرامي إلى استيراد أربعة ملايين حبة بيض موجه للتفقيس محليا من دولتي إسبانيا وتركيا بمعدل مليون حبة في الأسبوع.

وقال المتحدث إن تلك الكميات من بيض التفقيس، ستكون موجهة لتغطية احتياجات السوق الوطنية والعمل على استقرار أسعار اللحوم البيضاء التي التهبت واستنزفت جيب المواطن، بسبب المضاربة التي ينشّطها مستوردون يحاولون إلغاء دفتر الشروط المعمول به، والاستيراد بحرية للصيصان أو بيض التفقيس، مستغلين خسائر المربين التي تكبدوها جراء “أنفلونزا الطيور” التي ضربت عدة ولايات من الوطن في وقت سابق، ظهرت انعكاساتها اليوم.

وقدّر عبد اللاوي عبد الرزاق احتياجات السوق الوطنية من الصيصان، باثني عشر مليون صوص، تستدعي في الظرف الحالي اللجوء إلى خيار استيراد خمسة ملايين وخمسمائة ألف.

وأضاف المتحدث بأن “المضاربين كانوا يستوردون بين سبعة وثمانية ملايين بيضة تفقيس من أموال الخزينة العمومية، وهم وراء اضطراب السوق الوطنية للحوم البيضاء، بعدما رفعوا سعر الصوص الواحد إلى عتبة مائة وستين دينار، بعدما كان هناك تشبعا كبيرا، جعل البعض منهم يلجأ إلى حرقه من أجل خلق اضطراب”.

وأشار المصدر في المقابل، إلى وجود بعض المضاربين في السوق قاموا بتخزين المنتوج تحسبا للمولد النبوي الشريف، ورفع السعر أكثر مما عليه اليوم.

وتعيش السوق الوطنية منذ أيام، اضطرابا رهيبا في أسعار الكيلوغرام الواحد من الدجاج، كان له انعكاس سلبي على جيب المواطن، الذي أعرب عن تذمره وسخطه من الوضع الذي سبق له وأن عايشه منذ أشهر قليلة.

إعــــلانات
إعــــلانات