رئيس مصلحة الاستعلامات لأمن وهران متهم بحيازة مخدرات وصور خليعة لزوجته

– رئيس مصلحة السانية المتابع بتهمة التحرش بموظفة بلّغ عن ممارسات مشبوهة لإطارات بالأمن الولائي لوهران

  • مثل رئيس مصلحة الاستعلامات للأمن الولائي لوهران المحافظب. كمال، بداية الأسبوع الجاري، أمام قاضي التحقيق بمحكمة أرزيو لسماع أقواله بخصوص قضية ضبط مخدرات وصور خليعة داخل مكتبه. وحسب مصادر موثوقة تحدثت لـالنهار، فإن رئيس مصلحة الاستعلامات بأمن ولاية وهران الذي يعد من أقدم إطارات المصلحة، والموقوف تحفظيا من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، يواجه تهمة حيازة المخدرات والفعل العلني المخل بالحياء. وبالموازاة مع ذلك تحقق الفرقة الثانية بذات المحكمة في قضية الضابط رئيس فرقة الاستعلامات بأمن دائرة السانية المتابع بتهمة الإغراء وإهانة موظفين أثناء أداء مهامهم.
  • وقائع القضية تفجرت منذ شهرين تقريبا بعد أن تقدمت فتاة بشكوى على مستوى أمن ولاية وهران، مفادها أن رئيس فرقة الاستعلامات بالسانية حاول التحرش بها بمكتبه بعدما تقدمت إليه باقتراح من أحد معارفها لكي يتوسط لها للحصول على منصب شغل، بالإضافة إلى شكوى أخرى تقدم بها العاملون بنفس المصلحة ضد رئيسهم في العمل مفادها تعرضهم للإهانة من قبله. وبعد التحقيقات الأولية التي قامت بها الوصاية على مستوى مصلحة الاستعلامات بمديرية الأمن الولائي لوهران، تقرر توقيف رئيس فرقة السانية تحفظيا من منصبه.
  • هذا وتفيد معلومات أولية تحصلت عليهاالنهارمن مصادر متطابقة، على الرغم من الطوق المفروض على القضية بداعي واجب التحفظ وسرية التحقيق، أن وقائع القضية تعود إلى أواخر نوفمبر المنصرم بعد أن تقدم ضابط من ذات المصلحة برتبة مفتش شرطة بتقرير شفوي وآخر كتابي للمديرية العامة للأمة الوطني، بخصوص ممارسات مشبوهة في مصلحة الاستعلامات للأمن الولائي لوهران، بعد توقيفه عن العمل. وقد أوفد علي تونسي بناءً على شكوى المفتش الموقوف فريقا من المحققين إلى وهران للتقصي في هذه القضية. وفور مباشرتهم لمهامهم عثر المحققون بمكتب رئيس المصلحة على كمية من المخدرات تقدر بـ 19 غ وأشرطة فيديو وصور خليعة لإمرأة أوضح بأنها زوجته عرفيا. وعلمنا من محيط فريق المحققين أنه تم تشميع جميع المكاتب الموجودة بذات المصلحة إلى حين الانتهاء من التحقيق. في الوقت الذي تحدثت مصادرنا عن استنفار كبير في محافظة الأمن الولائي بفعل تواجد المحققين الموفدين من المديرية العامة الذين يقومون حاليا بدراسة وتفحص الملفات والتقارير التي كانت في مكاتب المصلحة المذكورة.
  • ي. مقداد

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة