رئيس مصلحة الوسائل العامة بمصنع الإسمنت أمام العدالة في‮ ‬الشلف

رئيس مصلحة الوسائل العامة بمصنع الإسمنت أمام العدالة في‮ ‬الشلف

مثل أول أمس، أمام هيئة مجلس قضاء الشلف، الرئيس السابق للمجلس الشعبي البلدي لبلدية بوقادير، الذي التحق بمنصب رئيس مصلحة الوسائل العامة بمصنع الإسمنت ومشتقاته بوادي سلي، المدعو “م. ب. ز. م”، 52 سنة، متابع بتهمة إساءة واستغلال الوظيفة للحصول على منافع غير مستحقة والمشاركة في المضاربة غير المشروعة، إلى جانب زوجته وشريكته في الجريمة المسماة “ب. ن”، 46 سنة، متابعة بتهمة المشاركة في المضاربة غير المشروعة.

قضية الحال، تعود تفاصيلها إلى حين الرجوع بالنقد والطعن فيها، بتاريخ 13 أفريل من سنة 2008، أين تحصلت مصالح الأمن ببوقادير، على معلومات مؤكدة تفيد أن المتهم قام بتزوير شهادة اقتناها من المروجين على مستوى بلدية بوقادير، كما تم إيداع الشهادة المزوّرة ووثائق أخرى مزوّرة بمؤسسة الجملة، حيث تمكنت ذات المصالح من اكتشاف خيوط التهمة التي وصلت بهم إلى المتهم الرئيسي في قضية الحال، الذي كان على علاقة مستمرة ودائمة مع المروجين للتزوير، حيث يدفع لهم مبالغ مالية مقابل الخدمات التي يقدمونها له. وفي الوقت الذي اعترف فيه المتهم  أنه كان يكلّف الأشخاص المعروفين بالتزوير ببيع مادة الإسمنت، التي يستخرجها من المصنع مقابل مبالغ مالية، كما أن زوجته تحوز على سجل تجاري خاص يحمل تصريح ببيع مواد بناء، خزف صحي وزجاج مسطح داخل محل تجاري على مستوى بوقادير.




التعليقات (1)

  • Sandoussii

    hhhhhhhhhhhh wallah sa fais rire le vrais suspé wa sara9 nassyinou et et je veux pas ngoul des noms rasse laf3a el kbira mazal dayar kima y7ab bara et tkoun tab3ou la source ………….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة