رئيس مصلحة الوقاية بالبويرة: المياه ليست مصدرا للفيروس القاتل

رئيس مصلحة الوقاية بالبويرة: المياه ليست مصدرا للفيروس القاتل من الأرشيف

أعلن الدكتور، هني بوعلام، رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة لولاية البويرة عن ثبوت سلامة مياه الشرب بعد التحاليل الأولية التي أجريت عليها في إطار التحقيق في مصدر الفيروس المجهول الذي ظهر بالولاية،

مضيفا أن مصالحه لا تزال تنتظر صدور نتائج التحاليل المخبرية التي تجرى على مستوى معهد باستور والتي ستحدد نوعية المرض، في الوقت الذي أكد فيه أفراد من العائلة المصابة استقرار حالة أقربائهم المتواجدين بمستشفى القطار بالعاصمة.

وفي اتصالنا بالدكتور هني، من مديرية الصحة بالبويرة، قلل الأخير من حدة الإشاعات والتهويل الذي صاحب ظهور حالات المرض رغم ما أفضى إليه من وفاة سيدتين وإصابة 4 آخرين من نفس العائلة،

حيث كشف أن الوضع تحت السيطرة بعد أن تم التكفل بالحالات المصابة وتحويلها إلى مستشفى القطار بالعاصمة مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية على غرار تحليل نوعية مياه الشرب التي كثرت حولها الإشاعات، وفي هذا السياق،

أكد محدثنا سلامة مياه الشرب التي أجريت عليها التحاليل البكتيرية في عين المكان من جهة وعدم عدوى الإصابات من جهة أخرى، وهو ما ينفي حسبه تسببها في داء الكوليرا أو غيرها،

إلا أن هذا لم يمنع المصالح الصحية والبلدية من تنظيف خزان المياه ومراقبة الشبكة بقرية المرابحية التابعة لبلدية الروراوة، في انتظار تسلم النتائج النهائية للتحاليل التي يجريها معهد باستور بالعاصمة حول العينات المأخوذة من دم المصابين وأغذية تناولوها، خاصة تشخيص المرض إن كان عبارة عن ميكروب أو فيروس.

وعن حالة المصابين الأربعة من عائلة “أوراق” المتواجدين بمستشفى القطار بالعاصمة، فقد أبرز أحد أقربائهم أن حالتهم مستقرة ويتلقون العلاج الضروري بعد أن تم التكفل بهم بالمستشفى المختص،

مع عدم تسجيل حالة جديدة بنفس الأعراض من العائلة ماعدا الحالات الأربع المتكفل بها، في انتظار نتائج التحاليل التي ستبرز حوله نوعية المرض وطريقة إصابتهم به.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة