رائد فضاء يطالب أوباما بكشف حقيقة المخلوقات الفضائية

رائد فضاء يطالب أوباما بكشف حقيقة المخلوقات الفضائية

طالب رائد فضاء أمريكي

سابق بالوكالة الأمريكيةنازاالرئيس الأمريكي حسين باراك أوباما بكشف ما أسماه تقارير سرية حول مخلوقات غير بشرية تعيش في الفضاء الخارجي للكون، قائلا.. يجب على حكومتنا أن تكشف للشعب والعالم ما تعرفه عن المخلوقات غير الأرضية، معبراً عن اقتناعه بـأننا لسنا بمفردنا”. وقالإيدغار ميتشلالذي شارك في الرحلات الأولى إلى القمر في رحلاتأبولوالفضائية الأمريكية إنه مقتنع بأن الحكومة الأمريكية تعلم بوجود هذه المخلوقات غير الأرضية وتتعمد إخفاء ذلك عن شعبها، مضيفاً: ”لسنا بمفردنا في هذا الكون”. ونقلت  قناةسي أن أنالإخبارية أن الرائد ميتشل دعا الحكومة الأمريكية بقيادة الرئيس باراك أوباما لكشف الملفات السرية للوكالة الفضائيةنازاحول هذه المخلوقات وكل ما تعرفه بشأن المخلوقات غير الأرضية وبشأن ما يعرف بالصحون الطائرة، وذهب ميتشل في حديثه مع القناة إلى أن الجيش الأمريكي بذل وقتها كل ما يستطيع من جهد للتكتم على هذا الحدث ومنع شهود العيان من الإدلاء بشهاداتهم حول هذا الأمر، وأنه أحد المطلعين على هذه الحقيقة والذي يتمتع في الوقت نفسه بمصداقية خاصة تسمح له بسرد هذه الواقعة ونقل حقيقتها للآخرين. وحسب ميتشل فإنه استطاع قبل 10 سنوات العثورعلى آذان صاغية لروايته في البنتاغون، وتحدث مع أدميرال في البحرية الأمريكية أكد له حقيقة ما حدث في مدينة روسويل، ثم قام الأدميرال فيما بعد بمحاولات لاكتشاف المزيد من التفاصيل في هذا الشأن، قبل أن توقف جهة أخرى هذه المحاولات. وأشار رائد الفضاء السابق إلى أن هذا الأدميرال أصبح ينكر الأمر برمته. وأكد متحدث باسم وكالة الفضاء الأمريكية (نازا) أن الوكالة غير معنية بالمشاركة في أي محاولة للتعتيم في هذا الصدد، كما نقلتسي ان انعن المتحدث قوله إن (ناسا) غير معنية بالأطباق الطائرة، وكان الرئيس الأمريكي رد على سؤال وجه له أثناء الحملة الانتخابية عما إذا كان يعتقد بوجود مخلوقات غير أرضية قائلا: ”الأمر يتوقف على ما إذا كانت هذه المخلوقات ديمقراطية أم جمهورية..”ونشأ ميتشل في مدينة روسويل بولاية نيومكسيكو الأمريكية التي شهدت، حسب الذين يعتقدون بوجود أطباق فضائية طائرة، سقوط طبق طائر يقل مخلوقات غير أرضية وتحطمه عام 1974.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة