رابح سعدان التربص يجري في ظروف جيدة

صرح المدرب الوطني رابح سعدان اليوم الجمعة أن المنتخب الوطني لكرة القدم يجري تربصا في جنوب فرنسا في “ظروف جيدة” تحسبا للقاء ضد مصرالمقرر ليوم 7 جوان بالبليدة لحساب اليوم الثاني من الدور الثالث للاقصائيات المزدوجة لكأس العالم و كأس افريقيا للأمم 2010

 و في تصريح ادلى به للقناة الأولى للاذاعة الوطنية  أكد السيد سعدان “نتواجد في موقع هادئ و يوفر لنا كل المرافق الضرورية للتحضير الجيد. يعمل اللاعبون في ظروف ممتازة و العزم يحذوهم على أن يكونوا في الموعد لدى لعب هذه المباراة الكبيرة.

بكل صراحة  إنني مرتاح باجراء هذا التربص“.

 مع ذك  تأسف المدرب الوطني لغياب عدد من اللاعبين المحترفين الذين لم تسرحهم فرقهم نظرا للمشاركة نهاية الاسبوع في الجولة الاخيرة من بطولاتهم.

و أردف في ذات الشأن “إلى غاية يوم الجمعة  التحق 16 لاعبا من ضمن 25 فقط بمكان اجراء التربص. كنت آمل أن يحضر كل اللاعبين هذا التربص  لكن لا يمكن فعل أي شيء طالما يتعين عليهم المشاركة في مباريات فرقهم. مبدئيا  سيلتحق بنا لاعبون على غرار منصوري و زياني و غزال ابتداء من يوم الأحد“.

و اوضح المسؤول الأول عن العارضة الفنية الجزائرية “إن المنتخب عازم على تقديم مباراة جميلة و تسجيل نتيجة طيبة يوم 7 جوان المقبل. و لهذا السبب  كان من الضروي أن نجري تحضيرا في كنف الهدوء“.

و قد استدعى المدرب سعدان 31 لاعبا منهم ستة “احتياطيين” استعدادا للقاء ضد التشكيلة المصرية (7 جوان) و اللقاء ضد زامبيا (20 جوان). و من ضمن اللاعبين ال25 الذين استدعاهم المدرب  هناك 12 لاعبا ينشطون في بطولة الجزائر لكرة القدم ( القسم الأول) منهم أربعة حراس.

 و بعد العودة من التربص بفرنسا  سيقيم المنتخب الوطني بالمركب العسكري بالبليدة  48 ساعة قبل موعد اللقاء ضد التشكيلة المصرية.

كما أن رفاق كريم زياني سيشدون الرحال يوم 11 جوان المقبل نحو جنوب افريقيا حيث سيجرون تربصا تحضيريا ببريتوريا تحسبا للمواجهة الت ستجمعهم بزامبيا.

وسيتنقل المنتخب الوطني يوم 18 جوان إلى زامبيا حيث سيواجه نظيره الزامبي يوم 20 جوان المقبل بشيليلابومبوي التي تبعد مسافة 150 كلم عن لوساكا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة