رابح ماجر سفيرا للسلم وعضوا في المجلس الإستشاري للإتحاد الإفريقي

رابح ماجر سفيرا للسلم وعضوا في المجلس الإستشاري للإتحاد الإفريقي

عينت مفوضية الإتحاد الإفريقي

، أسطورة الكرة الجزائرية رابح ماجر ضمن الأعضاء الإثني عشر للمجلس الإستشاري، وعُين أيضا ضمن السفراء الأربع عشر للسلم في أفريقيا، حسب ما أعلن عنه أمس الأحد لدى المنظمة الإفريقية حيث جرى حفل التنصيب الذي شارك فيه القائد الأسبق للمنتخب الوطني بدعوة من رئيس مفوضية الإتحاد وذلك بمقر المفوضية بحضور شخصيات افريقية مرموقة في الأوساط الدبلوماسية والرياضية والثقافية.

ويرمي إنشاء المجلس الإستشاري ومجموعة سفراء السلم التي تضم أيضا لاعب كرة القدم الغاني الأسبق “ابيدي بيلي” والمالي “سليف كيتا” والمغني السينغالي “يوسو ندور” إلى جانب وجوه أخرى من عالم الثقافة والرياضة، إلى دعم جهود المفوضية في تسوية النزاعات وتعزيز السلم في إفريقيا. وكلف الاتحاد الأفريقي كلا من رابح ماجر وأبيدي بيلي بإعداد برنامج عمل يتضمن نشاطات رياضية متعددة التخصصات خلال سنة السلم والأمن من أجل تحسيس الشباب الإفريقي حول مسألتي السلم والأمن في إفريقيا وسيتم أيضا بمناسبة إحياء اليوم العالمي للسلم والذي يصادف الـ 21 سبتمبر تنظيم مقابلة ودية في كرة القدم بين منتخب نجوم إفريقيا وفريق من باقي دول العالم، كما سيتضمن نفس البرنامج منافسات رياضية لصالح الشباب الإفريقي، وسيستدعى سفير السلم رابح ماجر إلى لقاءات أخرى مقررة إلى غاية نهاية السنة الجارية لإحياء سنة السلم والأمن في أفريقيا.

هذا وتكمن مهمة أعضاء المجلس الاستشاري وسفراء السلم في ترقية التصديق على الأدوات القانونية الإفريقية من بينها الميثاق الإفريقي حول الديمقراطية والانتخابات والحكم في أفريقيا كما ستتم دعوة سفراء السلم لتقديم مساهمتهم في تعبئة الموارد وتقوية وعي الرأي العام لجعل السلام واقعا ملموسا في إفريقيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة