راتبي مرهون لدى شاب وعدني بالزواج لكنه لم يفعل!!

راتبي مرهون لدى شاب وعدني بالزواج لكنه لم يفعل!!

أنا فتاة من الشرق الجزائري، عمري 28 سنة،

 مثقفة ومن عائلة مرتاحة مادياً، تعلمت منذ الصغر الاعتماد على نفسي، فما كنت أقبل المساعدة من أي كان، حتى وإن كان أبي، عشت استقلالية حقيقية في الأفكار وحتى في نمط المعيشة، تعودت على الصراحة في كل شيء، في معاملاتي ومشاعري، حتى أنني عندما استلمت وظيفة في مؤسسة كبيرة، أعجبت بأحد الشباب العاملين فيها، لما لمسته فيه من إيمان وانضباط ورقة وحنان، ولم أتردد في مصارحته برأيي فيه، وبعد مدة من الزمن، صارحني هو الآخر باهتمامه بي، ورغبته في الارتباط بي، فلم أمانع من ربط علاقة معه، ومرت ثلاثة أشهر على هذا الأمر، إلى أن حدث طارئ غريب، فاتُهم في قضية  وأبعد عن العمل، فاضطررت لتقديم راتبي له حتى يعين نفسه، لكن الأمر طال، وكلما فاتحته في موضوع زواجنا، غيّر الموضوع، وما يزال يأخذ راتبي مني مقابل وعد بالزواج، وها هي السنوات  تمضي، وهو على هذا الحال، لم يجد عملاً بعد ولم يتزوجن، بل حتى أنه لم يطلبني رسمياً للزواج. فماذا أفعل؟

سمية / العاصمة

 

الرد:

 أشكرك كثيراً على الاهتمام الكبير بالصفحة وبالجريدة، ثم دعيني أقول إنك ورغم حُسن نيّتك مُخطئة خطأ كبيرا، لا أقول أن هذا الشاب عكس ما ترين منه، لكن عليك الاحتراس، فليس كل ما نراه هو الحقيقة، ثم لماذا يماطل طالما أنكما متفقين على كل شيء. حاولي أن تتصلي به لتحددي موقفا رسميا، ربما كان هذا الشاب يستغل حبك له واهتمامك به، لأنه يعلم بأنك مستعدة للتضحية بكل شيء لأجله.

 لا تنتظري أكثر، بل حاولي جاهدة وضع حد لهذه التلاعبات، لأنها تضرك أكثر مما تنفعك، من جهة أخرى أنصحك بأداء صلاة الاستخارة، والله الموفق.

ردت نور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة