إعــــلانات

راشد الغنوشي يعتصم أمام البرلمان بعد تعليق الرئيس قيس سعيد أعماله

راشد الغنوشي يعتصم أمام البرلمان بعد تعليق الرئيس قيس سعيد أعماله

شهد محيط البرلمان التونسي صباح اليوم الاثنين في تونس حالة من الاحتقان بعد أن منع الجيش راشد الغنوشي، رئيس مجلس النواب وزعيم حركة “النهضة”، وعدد من النواب من دخول مقراته.

وحدث تراشق بين أنصار حركة النهضة وأنصار القرارات التي أعلنها بالأمس قيس سعيد رئيس البلاد بتعليق عمل البرلمان ورفع الحصانة عن كل أعضائه وتسريح رئيس الوزراء هشام المشيشي. فيما قرر الغنوشي تنفيذ اعتصام مفتوح أمام مقر البرلمان
وتجمع ،حسب وكالة الأنباء الفرنسية ،أنصار القرارات التي أعلنها مساء أمس الرئيس قيس سعيد الى جانب أنصار حركة النهضة أمام البرلمان مما خلق حالة من الاحتقان والتراشق . وكان قيس سعيد اعلن تجميد كافة اختصاصات البرلمان لمدة شهر وهو ما اعتبره راشد الغنوشي “انقلابًا على الدستور والثورة”. ودعت حركة النهضة فجر اليوم أنصارها إلى الالتحاق بالبرلمان بضاحية باردو .

فيما أفاد موقع وكالة الأنباء الفرنسية أن رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي بدأ تنفيذ اعتصام صباح الاثنين أمام البرلمان في العاصمة تونس، بعدما منعه الجيش من الدخول إلى المبنى، غداة تجميد الرئيس قيس سعيّد أعمال المجلس.

إعــــلانات
إعــــلانات