راقٍ شرعي متهم بالإعتداء الجنسي بالعنف ضد قاصر في الثامنة

راقٍ شرعي متهم بالإعتداء الجنسي بالعنف ضد قاصر في  الثامنة

قضية الحال التي بتت في جلسة سرية بمحكمة الجنح للرويبة، أكد خلالها رئيس الجلسة أنها فعلا جعلته حائرا بين شهادات أهل الحي التي حملت توقيعات تشيد بأخلاقه منذ قدومه من العاصمة.

وبين الدلائل والقرائن الموجودة في الملف والتي تؤكد إقدامه على ذلك، الفعل الشنيع في حق طفل لا يتعدى سنه الثامنة الذي سجل غيابه عن جلسة المحاكمة، لكن تمت مواجهة المتهم بما ورد في قرار الإحالة الذي يفيد بأنه في يوم الواقعة أرسلت والدة الطفل الضحية إلى الراقي المعروف على مستوى الحي، بحكم خبرته واجتهاده في مجال الرقية الشرعية، لكن ماحدث أنه بعد ساعة عاد الطفل وهو يبكي يخبر أمه أنه تعرض إلى اعتداء جنسي عنيف من طرف الراقي في منزله لما اغتنم فرصة خلوه، وعلى إثر هذا أسرعت والدة الطفل بنقله إلى المستشفى، حيث أكد الطبيب الشرعي أنه فعلا تعرض إلى اعتداء ومنه تحركت الشكوك وتم سماع الراقي الذي أنكر الأفعال المنسوبة إليه عبر جميع مراحل التحقيق، مرجحا امكانية تورط شخص ما تربطه عداوة به دبر له مكيدة، وهو لا يوجه أصابع الإتهام إلى أحد، لأنه شخص صالح وليس لديه مشاكل مع الناس كما أنه يمارس الرقية الشرعية منذ 71 سنة، ومن جهته رئيس الجلسة ونظرا إلى غموض القضية حسب رأيه، رجح أن يبقى المتهم لأسبوع آخر في السجن وسيعيد النظر في الأحداث في جلسة الأسبوع المقبل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة