راقٍ مزيف يخصص صفحة على الفايسبوك للنصب على ضحاياه في تلمسان

راقٍ مزيف يخصص صفحة على الفايسبوك للنصب على ضحاياه في تلمسان

أمر وكيل الجمهورية لمحكمة أولاد الميمون، شرق ولاية تلمسان، بضبط وإحضار شخص برفقة ابنه عن تهمة النصب والاحتيال وادّعاء الطب والعلاج بالرقية الشرعية، وذلك بتخصيص حساب على مواقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك »

المتهم الرئيسي يعرض مادة صفراء اللون للبيع بـ 10 ملايين سنتيم على مراحل، زاعما أن بها قوة عجيبة تخلص المرضى نهائيا من السحر ومس الجن، خاصة بالنسبة للحالات المستعصية، والتي لم تفلح معها كل جلسات الرقية والطب الروحي السابقة، على اختلاف أنواعها.

 

 وفي هذا الصدد، علمت «النهار» من مصادرها أن النيابة العامة لمحكمة أولاد الميمون بلغتها شكاوى متتالية من 10 ضحايا وقعوا بسهولة في فخ هذا الدجال والنصاب الخطير، حيث سلبهم ما قيمته 100 مليون نظير بيعهم المادة الصفراء التي يدّعي أنها مجموعة شافية لكل الأمراض المستعصية، خاصة الروحية، مثل السحر والجن، وكان هذا المحتال قد ضرب مواعيد عبر «الفايسبوك» مع زبائن من أولاد الميمون وعين تالوت، حيث كان يستعمل في تنقلاته سيارة فاخرة، كما كان يرتدي زيا خاصا بالمسؤولين الكبار لخداع الناس وإيهامهم بأن ما بيده من حكمة وسوائل حقيقية وبها شفاء لا نظير له، أين كان خلال انفراده بزبائنه يتلقى اتصالات هاتفية، حيث كان يرفع صوت المكالمة التي يقوم فيها مجهولون يرجح أنهم متواطئون معه بتوجيه عبارات الشكر له على تسببه في علاج مريض أو مريضة من أقاربهم، ومنها مكالمات من الخارج، وهذا لكسب ثقة زبائنه والتصديق بما يقدمه من وصفات مقابل مبلغ مالي كبير مقدر بـ 10 ملايين سنتيم وعلى ثلاث مراحل، حيث يقوم في آخر مرحلة بتسليم زبائنه المادة الصفراء مقابل مبلغ عشرة ملايين سنتيم، ليختفي بعدها عن الأنظار تماما أمام عدم نجاعة تلك المادة في شفاء المرضى، الذين وقعت عائلاتهم في فخ النصب والاحتيال الذي أعده لهم هذا الراقي المزيف، والذي كان يرافقه في مهامه شخص ثانٍ يدّعي أنه ابنه لمساعدته في إجراء حصص علاجية مع المرضى.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة