رباعي يزيد “صُداع” ألكاراز قبل زامبيا

رباعي يزيد “صُداع” ألكاراز قبل زامبيا

يعيش الناخب الوطني “لوكاس ألكاراز” حالة قلق كبيرة قبل المواجهة المُزدوجة والمصيرية التي تنتظر أشباله أمام زامبيا في إطار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

 

لا يزال التقني الإسباني “حائرا” بخصوص وضعية أربعة لاعبين أساسين في تشكيلته، وهم كل من القائد والحارس، رايس وهاب مبولحي، والظهير الأيمن، يوسف عطال، متوسط الميدان الاسترجاعي، وعدلان قديورة، الذين برزوا بعدم مُشاركتهم لو لثانية واحدة منذ افتتاح المُنافسة الرسمية خلال الموسم الجاري، في وقت يصنفهم طاقم الخضر كركائز.

وتطرح أكثر من علامة استفهام بخصوص جاهزية الرباعي المذكور قبل 10 أيام عن الموعد الحاسم ضد “الشيبولوبولو”، وهم الذين شاركوا كأساسيين في الخرجتين الأوليين للخضر تحت إشراف المدرب السابق لغرناطة.

سليماني لعب 14 دقيقة فقط هذا الموسم

بات “ألكاراز” مُطالبا بحل مُعضلة أخرى مُتعلقة برأس حربته، إسلام سليماني، الذي لم يظهر سوى في 14 دقيقة منذ بداية الموسم مع “ليستر سيتي”، وهو الوضع المُرشح للبقاء على حاله أسبوعا إضافيا، باعتبار أنّ مدرب “الفوكسيس” يضع “سوبر سليم” كخيار ثانوي خلف “جامي فاردي”.


التعليقات (1)

  • بوبكر

    المنتخب لن يفوز بأي لقاء رسمي مع هؤلاء و لن نتأهل للمونديال للمرة الثالثة على التوالي….لقد عدتم بنا للأسف الى نقطة الصفر …سندفع الثمن و سنعود للمهازل و الهزائم حتى و لو لعب معنا ميسي..إذا أسند الأمر لغير أهله فانتظر الساعة…..

أخبار الجزائر

حديث الشبكة