ربراب والإخوة كونيناف أمام العدالة بشبهة الفساد!

ربراب والإخوة كونيناف أمام العدالة بشبهة الفساد!

بعدما مثلوا أمام محققي درك باب جديد بالعاصمة

كانت ساعات يوم أمس الإثنين، عصيبة على قطاع واسع من رجال المال والأعمال، بعد انتشار أخبار حول توقيف الإخوة كونيناف.

ملّاك مجمع «كو جي سي» من طرف قوة تابعة لجهاز الدرك، واستدعاء اسعد ربراب، للتحقيق بمقر فصيلة الأبحاث للدرك بباب الجديد في العاصمة.

البداية كانت في أعقاب نشر التلفزيون الرسمي خبر توقيف الإخوة الأربعة كونيناف، وهم طارق نوح، رضا، كريم وعبد القادر.

وهم رجال مال وأعمال ذاع صيتهم وشاع خلال فترة حكم بوتفليقة، بعدما احتكروا لسنوات صفقات عمومية في قطاعي الموارد المائية والأشغال العمومية.

وقال خبر التلفزيون الرسمي، إن الإخوة الأربعة مشتبه بهم في «إبرام صفقات عمومية مع الدولة من دون الوفاء بالتزاماتهم التعاقدية.

وباستغلال نفوذ موظفين عموميين للحصول على مزايا غير مستحقة، إلى جانب تحويل عقارات وامتيازات عن مقصدها الامتيازي.

بعد ذلك بلحظات، نزل وعبر نفس الوسيلة الإعلامية، خبر توقيف رجل الأعمال، اسعد ربراب، مالك مجمع «سيفيتال».

قبل أن ينشر هذا الأخير بعد دقائق تغريدة على حسابه في «تويتر» ما مفاده أنه تلقى استدعاء من محققي الدرك بباب جديد لسماع أقواله وإفاداته .

فيما يتعلق بالعراقيل التي كانت تعترض تجسيد مشاريعه خلال نظام حكم بوتفليقة، غير أنه وبعد ساعات.

تسربت أنباء عن قرار محققي الدرك إحالة ربراب للمثول أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد للاشتباه بتورطه في عدة قضايا.

قبل أن ترصد عدسات كاميرا قناة «النهار»، في حدود الساعة الثالثة زوالا، سيارة رسمية للدرك، وهي تدخل مبنى محكمة سيدي امحمد بوسط العاصمة.

وعلى متنها رجل الأعمال، اسعد ربراب، الذي بدت ملامح وجهه من وراء القضبان الصغيرة داخل المركبة المُسيّجة.

وجاء في الأنباء التي أعقبت اقتياد ربراب للمثول أمام وكيل الجمهورية، أن رجل الأعمال مشتبه به في التصريح الكاذب المتعلق بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

وتضخيم فواتير استيراد تجهيزات واستيراد عتاد مستعمل بالرغم من الاستفادة من الامتيازات الجمركية الجبائية والمصرفية.

فيما تبين أن الإخوة كونيناف الذين كانوا ما يزالون حتى مساء أمس أمام محققي درك باب جديد، مشتبه بهم في «إبرام صفقات عمومية مع الدولة من دون الوفاء.

بالتزاماتهم التعاقدية واستغلال نفوذ الموظفين العموميين للحصول على مزايا غير مستحقة وتحويل عقارات وامتيازات عن مقصدها الامتيازي.

لتضيف التسريبات أن الأشقاء الأربعة سيمثلون هم أيضا أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد، بعد انتهاء التحقيق معهم من طرف الدرك.

وطوال ساعات التحقيق مع ربراب من طرف وكيل الجمهورية، بدأت الحركة تدب بمحيط مقر محكمة سيدي امحمد، حيث كان الحضور الأبرز لمناضلين.

وناشطين بارزين من منطقة القبائل، وعلى رأسهم رئيس شبيبة القبائل، الشريف ملال، فيما راح البعض يردد هتافات .

تطالب بتطبيق العدالة والقانون على الجميع ومحاسبة كل من ثبت خطؤه من دون نزعة انتقامية أو انتقائية.

وفي حدود الساعة السابعة مساء، وردت أنباء حول انتهاء التحقيق مع رجل الأعمال، اسعد ربراب، مع تحويل ملفه إلى قاضي التحقيق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة