ربراب يحول متحف تاريخي إلى مركز بيع منتجاته بعين تموشنت

ربراب يحول متحف تاريخي إلى مركز بيع منتجاته بعين تموشنت

تداول نشطاء عبر الوسائط الإجتماعية، فيديو يظهر إستحواذ مؤسسة لبيع الأجهزة الكهرومنزلية، على متحف تاريخي بولاية عين تيموشنت.

وتم تحويل هذا المتحف التاريخي إلى نقطة بيع التي تعود لمالكها “إيسعد ربراب”، صاحب مجمع “سفيتال”،

بعد التواطئ مع أشخاص من السلطات المحلية بولاية عين تمونشت

وينشط هذا المتحف بالولاية، منذ 14 سنة، والذي كان يضم عدد هائل من التحف الأثرية النادرة، كحضارة “سيفكس”،

وغيرها من الأثار الرومانية والفينيقية وإستبدالها بمعرض لأجهزة الإلكترونية و الكهرومنزلية

ويطالب أبناء المدينة، التدخل العاجل لوزير الداخلية، والضرب بيد من حديد في حق المتواطئين، و إرجاع المتحف كما كان سابقا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة