ربط مرتقب لمنازل أزيد من 23 ألف عائلة بشبكة الغاز الطبيعي بسطيف

ربط مرتقب لمنازل أزيد من 23 ألف عائلة بشبكة الغاز الطبيعي بسطيف

يرتقب ربط منازل

أزيد من 23 ألف عائلة موزعة عبر عدد من البلديات الشمالية لولاية سطيف بشبكة الغاز الطبيعي في غضون العام 2010 حسب ما علم اليوم الأحد من مديرية المناجم و الصناعة.

واستنادا الى ذات المصدر فقد خصص لهذه العملية التي ستمس 21 بلدية شمالية على غرار بني ورثيلان وبني شبانة وبني موحلي وماوكلان وتالة ايفاسن وقنزات وبابور وتيزي نبشار وسرج الغول أزيد من 4,45 مليار دج 75 بالمائة منها على عاتق الولاية في حين بلغت مساهمة شركة سونلغاز 25 بالمائة .

وكانت أشغال ربط هذه البلديات انطلقت في فيفري الماضي لتتقدم حاليا ب50 بالمائة حسب ما أفادت به ذات المديرية مضيفة أنه من شأن هذه العملية تثبيت حوالي 77 ألف نسمة في قراها ومداشرها فضلا عن خلق حركية تنموية واقتصادية بهذه المناطق التي تتميز معظمها بطابعها الجبلي و التضاريسي الصعب خاصة بعد أن عرفت خلال السنوات الماضية “هجرة شبه كلية للعائلات”.

وذكرت مصالح الولاية بأن العام 2009 عرف ربط أزيد من 12 ألف منزل بشبكة الغاز الطبيعي عبر شبكة توزيع بلغت 85 كلم وأخرى للنقل بطول 283 كلم.

ويتعلق الأمر بتجمعات سكانية بكل من المهدية وعين الروى والحدرة وبني وسين وأوريسيا بشمال سطيف فضلا عن بلديات حمام السخنة والحامة وبيضاء برج وأولاد سي أحمد بالمنطقة الجنوبية للولاية.

كما شهد العام 2008 انطلاق برنامج إضافي بكل من بلديتي جميلة و بني فوذة انطلاقا من محور بني علي وكذا بلديتي موكلان وتالة إيفاسن انطلاقا من محور بوعنداس ما يسمح بربط أزيد من 15 ألف منزل آخر.

يذكر أن والي سطيف كشف في وقت سابق أنه سيتم ربط جميع بلديات الولاية ال60 بشبكة الغاز الطبيعي قبل نهاية العام 2012 ما سيسمح ببلوغ معدل تغطية تقارب المائة بالمائة مضيفا أن نسبة التغطية وصلت حاليا إلى 70 بالمائة على أن ترتفع مع بدايةسنة 2010 إلى 75 بالمائة و 85 بالمائة مع نهايتها.

يذكر أن معدل التغطية بشبكة الغاز الطبيعي على مستوى ولاية سطيف قد قارب 30 بالمائة العام 2000 و40 بالمائة العام 2004 ليصل إلى 51 بالمائة نهاية 2006.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة