رجاء تقطع اعتزالها بألبوم وتؤكد أن تلاعبا بالتصويت كان وراء خروجها من السباق

رجاء تقطع اعتزالها بألبوم وتؤكد أن تلاعبا بالتصويت كان وراء خروجها من السباق

اعتبرت خرّيجة برنامج “ألحان وشباب” رجاء مزيان

أن مرورها عبر رُكح المدرسة، كان تجربةً مفيدةً لها، في الوقت الذي أرجعت فيه سبب اعتزالها وتواريها عن الأضواء، إلى رغبتها في إعادة ترتيب أوراقها الفنية والتفكير في الإنطلاق بعيدا عنألحان وشباب، الذي أكّدت أنه حادَ عن أهم أهدافه، وهو ما اقتنعت به بمجرد انتهاء البرنامج سنة 2007!

وفي أول ظهور إعلامي لها بمناسبة إطلاق ألبومها الأول مع شركةدنيا، صرّحت رجاء مزيان التي وصلت إلى المرحلة النهائية في الطبعة المعدلة لـ”ألحان وشبابلـ”النهار، أن الإعتزال كلمة قاسية لأي فنان إنماتقول رجاءالقرار جاء لإعادة ترتيب الأوراق المبعثرة، خاصة وأنها كانت على علم أن البرنامج لم يُقدم للخريجين سوى الوعود، بدليل أن أيًّا من طلبة (ألحان وشباب 1 و2) لم يقدّمواألبومافي السوق، لذا وجدت نفسيتقولفي مفترق الطرق، إما أن أستمر ولا أقدّم شيئا أو أُعيد ترتيب أوراقي وأكسر الجمود بتقديمألبوم، كما أن مشوار دراستي للحقوق أخذ كل وقتي.

ومن جهة أخرى، فجّرت الطالبة السابقة لـ”ألحان وشبابمفاجأةً من العيار الثقيل، والتي تتزامن مع عودتها بعد رمضان، حين كشفت أن شركةمڤراب فيلملم ترتبط يوما بعقود مع الطلبة تنص على إنتاج وتسويق الخريجين، وهذا بعكس البرامج التي تعنى بتفريغ المواهب، حيث أن العقد الوحيد الذي وقّعه الطلبة، كان العقد الخاص بالدخول للبرنامج، والذي انتهت صلاحيته في 31 / 12 / 2007 مع التلفزيون.

وحول ما قيل عن وجود تلاعب في التصويت لترجيح الكفة لمنافسها آنذاكعبد الله الكورد، صرّحت رجاء، أنه نمى إلى علمها هذا الأمر، لكنه بقي مجرد كلام لم تتأكد منه، خاصة وأن الـ24  ساعة التي سبقتالبرايمالأخير، كان التصويت عاليا بالنسبة إليها، فيما أكّدت المتحدثة أنها ليست على اتصال بأي من زملاء الطبعة الأولى لـ”ألحان وشباب، بينما لم تتابعكما قالتالطبعة الثانية، مشدّدة على أن البرنامج قدّم مواهب حقيقية، على غرار سهيلة العُلمي وحورية حجاج.

وعن ألبومها الأول، قالت رجاء مزيان إنه يضم 7 أغنيات، أشرف على توزيعهاالمايستروجمال بافدال، في مقدمتها أغنية الراحل كمال مسعودييا حسراه عليك يا الدنيا، والذي خصّته رجاء بمقطع رثائي في أغنية أخرى، عنونتها بـ”كل واحد فينا، جاء فيهانسيتو ذاك الفنان لي غنى على ڤاع لحزان.. ورالنا شكون الدنيا ومات زعفان، كما يضم الألبوم أغنيةليلي طويلللإخوةإيمڤريو”كي كنت صغيروغيرها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة