رجال أعمال ومصارعون ومقاولون يترأسون قوائم المحليات!

رجال أعمال ومصارعون ومقاولون يترأسون قوائم المحليات!

رجال أعمال ومصارعون ومقاولون يترأسون قوائم المحليات!

 إلى جانب رؤساء جمعيات ومنظمين لمسابقات ملكات الجمال

الأطباء والصيادلة يتنافسون على الكرسي في استحقاقات نوفمبر القادم

بنور على رأس الأفلان في العاصمة مجددا وبن تركي ينافسه بقائمة «الأرندي»

شهدت عملية الترشيحات للمجالس الانتخابية البلدية والولائية، صراعات كبيرة من أجل افتكاك كرسي على مستواها، خلال معركة المحليات القادمة،

 وعملا بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة، اقتحم غمار الانتخابات، بالإضافة إلى المترشحين السابقين في المجالس البلدية والولائية، منظمي مسابقات جمال وأطباء وصيادلة، بالإضافة إلى رؤساء جمعيات ورجال أعمال، أصبحوا موضة الانتخابات المحلية بترشحهم، أملا في دخول المجالس المحلية لضمان الإعانات المالية لجمعياتهم.

كما أن رجال الأعمال لم يترددوا في ترشيح أسمائهم في المحليات القادمة، وانضم إليهم المقاولون ومديرو جامعات، و«كاراطمانيين» دخلوا هم أيضا سباق استحقاقات 23 نوفمبر القادم. ففي العاصمة، ترشح كريم بنور، على رأس قائمة حزب جبهة التحرير الوطني لرئاسة المجلس الشعبي الولائي، وهو الرئيس المنتهية ولايته على رأس ذات المجلس،

فيما ترشح بدر الدين عظيمي لبلدية الجزائر الوسطى على رأس قائمة «الأفلان» للظفر بمنصب «مير» لأهم بلدية في العاصمة والجزائر.  وعلى رأس قائمة  المجلس الشعبي الولائي لـ«الأرندي»، ترشح ولد زميرلي بشير الذي يعد عضوا في المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وهو الذي ذكر اسمه في الفضيحة المعروفة باسم «سويس ليكس» الخاصة بالمصرف السويسري «إتش أس بي سي»، وهي التي كشفت عن أسماء لسياسيين وشخصيات ورجال أعمال يحوزون حسابات سرية بأموال ضخمة مودعة بهذا البنك. ومن بين الأسماء التي اقتحمت غمار المحليات، أيضا ترشح فؤاد لقرع على رأس قائمة الجزائر الوسطى.

القوائم الحرة تنافس الأحزاب في الانتخابات المحلية ببجاية

تتسارع مختلف التشكيلات السياسية والقوائم الحرة إلى إيداع ملفاتهم لدى المصالح المعنية لولاية بجاية، خاصة أن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح حدد لنهار أمس الأحد، عند منتصف الليل، حيث تم تسجيل سحبما لا يقل عن 126 ملف خاص بالمجالس الشعبية البلدية من بينها 103 قائمة حرة، فيما تم تسجيل حضور 23 حزبا سياسيا على مستوى 13 البلدية، ويتعلق الأمر أساسا بالأحزاب العريقة على غرار «الأفافاس» و«الأرسيدي» و«الأرندي» و«الأفالان».

وفيما تعلق بالمجلس الشعبي الولائي، فلقد تم تسجيل سحب 26 قائمة من بينها 20 حزبا سياسيا، فيما تم إيداع إلى غاية أمس الأحد 20 ملفا من بينها 17 حزبا سياسيا و3 قوائم حرة خاصة بالمجالس الشعبية الولائية والبلدية.

وفي ولاية تبسة، سارعت الأحزاب السياسية المعتمدة بولاية تبسة، بعد ضبط القوائم لمترشحي المجالس المحلية البلديات والولائية صباح أمس، إلى تسليم القوائم للإدارة العامة بمقر ولاية تبسة، حيث تصدر القوائم، أعضاء في اللجنة المركزية في حزب جبهة التحرير وبرلمانيين سابقين، بالإضافة إلى إطارات في الأشغال العمومية، ومديري مؤسسات عمومية.

رجال أعمال على رأس قائمة «الأفلان» في الطارف

وفي ولاية الطارف، تأكد رسميا تبوء لخضر بوحارة رأس قائمة الحزب العتيد في ولاية الطارف بانتخابات المجلس الشعبي الولائي، وهو رئيس الغرفة الفلاحية الحالي ورجل الأعمال المعروف بالقطاع الفلاحي، وهذا مباشرة بعد إعادة اسمه الذي تم إسقاطه واستبداله بالبرلماني السابق رابح ناصر، لكن مباشرة قبيل إيداع القائمة أعيد وضع اسمه على رأسها ليكون مرشحا باسم «الأفلان»، يليه مباشرة محافظ الذرعان، فيما تم اختيار شاب على رأس قائمة بلدية الذرعان أكبر بلديات الطارف، ويتعلق الأمر بعلي بأي، أمين قسمة حاليا.

من جهة أخرى، تأكد رسميا وجود إسم متيري جمال، على رأس قائمة «الأرندي» وهو رئيس بلدية بريحان الحالي، الذي سبق وأن ترشح مع البرلماني رجل الأعمال المعروف بوبكر معيزي. وفي سطيف، قدم حزب التجمع الوطني الديمقراطي «الأرندي»، اسم الرئيس السابق لمولودية العلمة، وصانع صعودها التاريخي إلى القسم الأول امبارك بوذن.

ناشطون وطنيون ورجال أعمال ومنتخبون سابقون على رؤوس القوائم في غرداية

تنوعت رؤوس القوائم الانتخابية البلدية والولائية، لأهم التشكيلات السياسية والقوائم الحرة في غرداية، بين ناشطين سياسيين أو جمعويين أو بين رجال أعمال معروفين أو شخصيات سبق لها تقلد مهام انتخابية، أين اختار «الأرندي» أن يكون على رأس قائمته الانتخابية الولائية أمين وطني لاتحاد الفلاحين المسمى كرامي الطاهر، فيما اختير اسم طوبان مصطفى ناشط بالاتحاد العام للعمال الجزائريين على رأس القائمة للبلدية الأم،

هذا فيما اختار حزب المستقبل على رأس قائمة المجلس الولائي غزيل الطاهر رجل أعمال معروف وأحد أعيان الولاية وعلى رأس البلدية الأم  ببو محمد، وهو منتخب سابق لعهدتين بالمجلس البلدي، وتقلد منصب نائب رئيس بلدية أما القائمة الحرة المعروفة فاختارت أن يكون على رأسها رئيس المجلس الشعبي الولائي الحالي المدعو دادي عدون عمر، فيما اختارت أن يكون على رأس القائمة البلدية رئيس البلدية الحالي فخار عمر،

أما الأفلان فحالة غموض طبعت على ترتيب المترشحين في القوائم تخللتها عدد من الإشاعات، فيما تأكد ترشيح المدعو بوحادة مسعود، الذي يتشغل كإطار في مديرية التكوين المهني على رأس قائمة البلدية الأم، فيما تم تداول كل من اسم نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي رسيوي أحمد، وبين عضوة المجلس الولائي السابقة مريم بن خليفة بقوة.

مستثمرون فلاحيون وإطارات شابة على رؤوس القوائم في عنابة

يعرف، المشهد السياسي بعنابة حراكا غير مسبوق، تخلله بروز كفاءات شبانية ورجال أعمال على رأس قوائم عدة أحزاب، تحسبا للمحليات المقبلة على غرار حزب «الأرندي» الذي تصدر قائمته في  المجلس الشعبي الولائي للمحليات رجل الأعمال والمستثمر الفلاحي ميساوي الضحوي،

في حين برزت إطارات شبانية بمؤسسة الدولة التحقت هي الأخرى بغمار الانتخابات، لتصدر قوائم عدة أحزاب وكسر روتين المحليات على غرار حزب جبهة المستقبل، الذي تصدر قائمته في المجلس الشعبي البلدي لبلدية برحال اليامين غواسي رئيس فرع الموارد المائية لدائرة برحال،

في حين تصدر قائم المجلس الشعبي الولائي لنفس الحزب المحامي زمولي مهدي صاحب 35 سنة، فيما كانت المفاجئة ببلدية واد العنب بعودة رئيس مجلسها السابق لخوض غمار المنافسة وتصدره قائمة «الأفلان» في الانتخابات البلدية «العياشي بوطبة» بعد إلحاح من متعاطفين معه على العودة وقيادة قاطرة المجلس البلدي بعد اعتزاله الحياة السياسية قرابة 7 سنوات لأسباب صحية، كما تضمنت قوائم محليات برحال بروز السيناتور السابق نوري ديب على رأس قائمة حزب الوفاق. وفي برج بوعريريج، لم تخل رؤوس قوائم المحليات ببرج بوعريريج، من رجال الأعمال والوجوه القديمة والمتجولين السياسين،

بالإضافة إلى رؤساء الجمعيات الذين صاروا موضة الانتخابات المحلية، بترشحهم أملا في دخول المجالس المحلية من أجل ضمان الإعانات المالية لجمعياتهم، كما حدث في مجلس برج بوعريريج الحالي المنتهية عهدته، والذي كان بداخله 8 رؤساء جمعيات.

متجولون سياسيون في رحلة البحث عن غطاء حزبي في جيجل

في الوقت الذي تحاول فيه بعض الأحزاب السياسية الصغيرة أو المجهرية، التعريف بنفسها من خلال رحلة بحث، يقودها أشخاص عرفوا عند كل موعد انتخابي بولاية جيجل بالتجوال السياسي، عن وجوه تمكنهم من استكمال القوائم الإسمية وجمع التوقيعات اللازمة، التي تسمح لهم المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة. ومن بين المترشحين في جيجل، محافظون سابقون في حزب جبهة التحرير، ورؤساء اتحاديات رياضية، بالإضافة إلى أطباء متخصصين في علاج السكري.

تستر على رؤساء القوائم خوفا من الاحتجاجات في الوادي !

عرفت عملية الترشيحات لمحليات نوفمبر القادم بولاية الوادي، تكتما على أسماء رؤساء القوائم لبلدية الوادي عاصمة الولاية، بالنسبة للأحزاب التي تحوز الأغلبية على غرار حزب جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي تفاديا لأي احتجاج أو فوضى.

وكشفت مصادر مطلعة أن لجنان الترشيحات، لدى حزب جبهة التحرير الوطني توافقت على اختيار عبد الله معوش شقيق رئيس بلدية الوادي السابق العيد معوش على رأس القائمة لبلدية الوادي، وهو متقاعد من منصب أستاذ في قطاع التربية، ليست له أي مشاركة سياسية، وعلى مستوى قائمة جبهة التحرير الوطني للمجلس الشعبي الولائي،

فأكد ذات المصدر أن أغلب أعضاء اللجنة وعلى رأسهم شقيق الأمين العام السابق لجبهة التحرير الوطني عمار سعيداني، قد زكى الرئيس الحالي للمجلس الولائي محمد طليبة، للعهدة الثانية، وبالمقابل فإن حزب جبهة التحرير الوطني عرف في الساعات الأخيرة، فوضى عارمة واستقالة للمرشحين، خاصة بقسمة تغزوت وأم الطيور واحتجاج مناضلي بلدية أميه ونسة، وعلى مستوى حزب الوزير الأول أحمد أويحيى، فلم يتم الإعلان رسميا عن متصدر بلدية الوادي والمجلس الولائي،

لكن أكدت مصادر من داخل المكتب الولائي ترشيح المكلف بتسيير المكتب الولائي حمي العروسي للمجلس الولائي، فيما لم يفصل في رأس القائمة لبلدية الوادي لحين كتابة هذه الأسطر، كما لم تخلو الترشيحات الانتخابات المحلية من ظهور رجال المال بولاية الوادي، الذين اختاروا أحزاب أخرى وضبط قوائم خاصة بهم، على غرار حزب الوفاق الذي تصدره رجل الأعمال عبد القادر قعري وقام بالإشراف على اختيار من يكونوا في القائمة.

وفي ولاية أدرار، حسمت بعض الأحزاب والقوى السياسية، أسماء رؤوس بعض القوائم المترشحة لهذه الانتخابات ومنها الأسماء المتصدرة رؤساء جامعات، ومهندسين بالإضافة إلى إطارات شابة.

المتجولون سياسيا يسيطرون على قوائم البلديات والمجلس الولائي في سكيكدة

في سكيكدة، سيطرت الأسماء القديمة التي تعودت على الترشح كل خمس سنوات على رأس بلدياتها، باحتلالها رؤوس القوائم بقوة حتى وإن اقتضى الأمر التجول من حزب إلى حزب، وهي الصورة التي ميزت غالبية البلديات في الولاية خاصة، من قبل المسبوقين قضائيا.

وفي بلدية تڤرت بولاية ورڤلة، لم تظهر القوائم النهائية لحد الآن للأحزاب السياسية، إلا أن بعض المصادر تشير إلى أن أغلبية الأحزاب القديمة، هي من ستخوض غمار المحليات لهذه السنة، مثلما هو الحال لحزب «الأفلان» وحزب «حمس» و«الأرندي» نفس الوجوه ونفس الشخصيات، باختلاف طفيف فقط، أما فيما يخص جديد هذه الانتخابات، فقد دخلت قوائم حرة بأسماء إطارات وشخصيات لا تزال لحد الآن غير معروفة.

منظمو مسابقات الجمال في سباق المحليات بتيزي وزو

وبولاية تيزي وزو، ترشح أطباء وبرلمانيون سابقون لسباق المجالس البلدية، والغريب أن بعض الأحزاب لجأت إلى منظمي مسابقات ملكات الجمال، كما هو الحال بالنسبة لحزب طلائع الحريات، الذي استنجد بأبرز المنظمين لمسابقة ملكة جمال منطقة القبائل رفقة زوجته، التي كانت في وقت سابق منتخبة عن حزب «الأرسيدي» في بلدية تيزي وزو.

أعضاء بالمجلس الشعبي ورؤساء بلديات سابقين على رأس القوائم في ڤالمة

عرفت عملية الترشيحات الخاصة بالمجالس البلدية والولائية في ولاية ڤالمة، إلى غاية صباح أمس، إيداع 127 ملف ترشح للمجالس الشعبية البلدية، في حين لم تودع أي قائمة خاصة بالمجلس الشعبي الولائي، سواءً تابعة للأحزاب، وهذا قبل ساعات قليلة على انتهاء المهلة القانونية، حيث ضمت أسماء أعضاء بالمجلس الشعبي، ورؤساء بلديات سابقين.

وفي سوق أهراس، تنوعت مناصب الأشخاص المترشحين للمجالس البلدية والمجالس الولائية بولاية سوق أهراس، ما بين نواب برلمانيين سابقين ورجال أعمال.

أما بولاية البويرة، فقد راهنت حركة مجتمع السلم على عضو المجلس الولائي جقبوب حمو ليكون على رأس قائمة الحزب بالمجلس الولائي، وهو موظف وعضو سابق بالمجلس البلدي في البويرة، كما اختار حزب «الأرسيدي» مير حيزر، ليكون على رأس قائمة المجلس الولائي المترشح لذات المجلس أستاذ إنجليزية في التعليم الثانوي، في حين راهنت «الأفلان» على رئيس المجلس الولائي الحالي إبراهيم صعدلي، ليكون رأس قائمة المجلس في المحليات القادمة.

أما رؤساء قوائم البلديات، فحسب آخر الأخبار فإن الحزب العتيد راهن على صحافي «الخبر» أحسن قطاف و«الأرندي» على العربي محمد موظف سابق بسونلغاز، وسبق له أن انتخب لعهدتين بـ«الأفلان» كرئيس بلدية.

«الأفافاس» راهن على مهندس معماري المدعو قاسي إيدير في امشدالة . أما في قسنطينة، اتفقت أغلب الأحزاب المشاركة في الانتخابات المحلية المقبلة بقسنطينة، تأجيل دفع قوائمها إلى مديرية التنظيم والشؤون العامة بالولاية إلى غاية اليوم الأخير المصادف لمنتصف ليلة أمس الأحد، حيث كان ضمن المترشحين في سباق المحليات، مقاولون ومحامون، وأطباء اتخدوا من التجارة حرفة لهم.

محيط فندق «الأروية الذهبية» عرف توافد عشرات المناضلين من 25 بلدية في البليدة

مـواجـهــات خـلال التــصــديــق علـى قــوائـــم المحــلــيــات المـقــبــلــــة لــ«الأفـــــلان»

شهد محيط فندق «الأروية الذهبية»، أمس، صدامات واحتجاجات من طرف مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني لمختلف قسمات ولاية البليدة، احتجاجا على ما أسموه بترسيم قوائم انتخابية غير التي تم اختيارها من طرف المناضلين في القسمات، وتغييرهم بأصحاب المال الفاسد. وحسبما استقته «النهار» أمس، من المناضلين الحاضرين الذين قاموا بالاعتصام أمام مدخل فندق «الأروية الذهبية» في العاصمة، بعد منعهم من الدخول وتعرض البعض منهم للاعتقال، فإن الاحتجاج جاء ضد القوائم الانتخابية التي تم استبدالها من طرف مسؤولي الحزب على حساب القوائم التي تم اختيارها من طرف المناضلين، حسبهم.

وأضاف العديد من المناضلين الحاضرين في حديثهم إلى «النهار»، أن قوات الأمن قد اعتقلت نائب عن جبهة التحرير الوطني والمنتمي لقسمة بوفاريك في البليدة، المدعو عمر منصور، وعدد من المناضلين بعد محاولتهم الدخول إلى الفندق والاحتجاج على القوائم الجديدة التي استبدلت بها القوائم التي خرجت عبر مناضلي الحزب في القسمات المعنية.

وأكد المحتجون أن مناضلي 25 بلدية من البليدة، قد حضروا الاحتجاج، مشيرين إلى أنهم أرادوا تنظيم وقفة احتجاجية سلمية من أجل التعبير عن غضبهم بعد اتهامهم القيادات الحزبية باستبدال قوائمهم الانتخابية للمجالس الشعبية البلدية في الاستحقاق المقبل، بقوائم أخرى لا تمت بصلة لما زكاه المناضلون، وتعويض خياراتهم بأصحاب المال الفاسد حسبما أكدوه.

وطالب المحتجون قيادات حزب جبهة التحرير الوطني، بضرورة إعادة الموافقة والتأشير على القوائم الانتخابية التي زكاها مناضلو الحزب في مختلف قسمات ولاية البليدة، ومنع التزوير فيها واستبدالها بقوائم تضم رجال فاسدين، مؤكدين أن رئيس الحزب جمال ولد عباس، كان قد أمضى شخصيا على قوائم الحزب في مختلف البلديات على غرار بوفاريك، عند حضوره هناك الأسبوع الماضي، إلا أن هذه القوائم تم استبدالها فيما بعد.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة