رحلات سوداء للخطوط الجوية الفرنسية نحو ريو ديجانيرو

رحلات سوداء للخطوط الجوية الفرنسية نحو ريو ديجانيرو

شهدت مجموعة المِلاحة “فرنسا للطيران” سلسلة

حوادث سوداء مع أربعة حرائق في ظرف ثمانية أيام على رحلاتها بين البرازيل وفرنسا، في هذا الخط الحساس، بعد الإلغاء غير المفسر لرحلة AF447، ضف إلى مشاكل إلكترونية، مراحيض خارج الخدمة، إنذار بقنبلة، ضرر على جسم الطائرة وهذا كله في ظرف أيام، بالرغم من أن الخطوط الجوية الفرنسية تضمن 1.700 رحلة عبر العالم بأكمله.

ولم تخلف سلسلة هذه الحوادث أية ضحايا، لكنها تطرح أسئلة حول حالة الطائرات، والتي أكد بخصوصها المتحدث باسم الخطوط الجوية الفرنسية، أنها حوادث منفصلة، ووقع الحادث الأخير يوم السبت الماضي في الرحلة رقم AF445 على متن طائرة من نوع آرباص A330-200 على متنها 170 راكب من ريو ديجانيرو إلى باريس. والتي ألغيت بسبب عطل إلكتروني، اكتشف أثناء معاينة الطائرة، وهذا ما أثار حفيظة الركاب، بالرغم من أن الشركة تكفلت بمنحهم بيانا تعتذر من خلاله عن التأخير.   

وبدأت سلسلة الحوادث السبت 10 جويلية، عندما اضطرت طائرة من طراز بوينغ 747 كانت في الجو إلى النزول لمدة 24 ساعة في شمال شرق البرازيل، بعد تلقيها إنذارا بوجود قنبلة، قالتآير فرانسبشأنها أنها قدمت شكوى. إضافة إلى إلغاء رحلة جوية لطائرة بوينغ  777 بين باريس و”ساو باولو، بعد اكتشاف حطام على جسم الطائرة ناتج عن مناورة من قبل شاحنة.

يذكر في الأخير، أن البرازيليين حساسون للغاية تجاه هذه الحوادث، حيث شهدوا تحطم طائرة تابعة لذات الشركة من نوعايرباص A330في المحيط الأطلسي في الفاتح من شهر جويلية 2009، كان على متنها 228 شخص، والذين فقدوا إلى يومنا هذا، بالرغم من رحلات البحث المتواصلة عنهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة