إعــــلانات

رحيل المسرحي دريس شقروني بعد صراع مع وباء كورونا

رحيل المسرحي دريس شقروني بعد صراع مع وباء كورونا
مقطع من مسرحية

فقدت المنظومة المسرحية الجزائرية، أمس الثلاثاء، الممثل المسرحي دريس شقروني عن عمر يناهز 75 عامًا بعد صراع مرير مع وباء كورونا.

وُلد دريس شقروني في الخامس فيفري 1946 بمدينة فاس المغربية، واهتمّ بالمسرح منذ نعومة أظافره، قبل أن يلتحق بالمعهد الوطني للفنون الدرامية ، وتخّرج عام دفعة 1972 بشهادة مهنية في فن التمثيل.

والتحق الراحل بالمسرح الوطني الجزائري في العام ذاته (1972)، أين شارك تباعًا في عدة أعمال هي: باب الفتوح، يا الأخ راك متسلل، بني كلبون، دم الأحرار، الرجل الطيب في سي تشوان، المولد النبوي، زعيط معيط ونقاز الحيط، عفريت وهفوه، شعّالين النار، بونوار وجماعتو، يا ستار وارفع الستار، فين كنت البارح، الدهاليز، قالوا العرب قالوا، موت بائع متجول، الشهداء يعودون هذا الأسبوع، البوابون، الغولة والمقبرة.

وشارك الفقيد في مهرجانات عربية ودولية عديدة.كما شارك شقروني في مسلسلات وأفلام تليفزيونية على منوال: قصة حب، ما بعد البترول، الاختطاف، العقاب المجروع وغيرها،كما كان دريس شقروني مستشارًا فنيًا.