رخص بناء مزوّرة للبيع بـ 50 مليون سنتيم!

رخص بناء مزوّرة للبيع بـ 50 مليون سنتيم!

الشرطة تطيح برئيس مصلحة في بلدية تلمسان تورط في شبكات لنهب العقار

 الشبكة تسببت في الاستيلاء على الملكية العمومية وتحويلها إلى ملكيات خاصة 

تمكنت شرطة تلمسان، في الساعات الأخيرة، من الإيقاع برئيس مصلحة في بلدية تلمسان، والذي عمل فيها لأزيد من 20 سنة، على خلفية تورطه في بيع رخص بناء مزوّرة لفائدة أشخاص يتاجرون في المساكن، والذين كانوا يقدّمون له مبلغ مالي قدره 50 مليون سنتيم نظير التحصل على الرخص التي تسمح لهم بتحويل مساحات هامة من الملكية العمومية إلى ملكية خاصة متجاهلين القانون.

أحدث التطاول على تلك المساحات نهارا جهارا فتنة كبيرة، مما عجّل برفع عديد الشكاوى أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تلمسان، الذي أمر مصالح الأمن المتخصصة بفتح تحقيقات ميدانية موسّعة في الإفادات الخطيرة التي تضمنتها الشكاوى التي وصلت إلى النيابة العامة عن طريق المجتمع المدني وجمعيات تعنى بمكافحة الفساد.

وتبعا للأبحاث الأولية المفتوحة، تأكد أن المساحات المسلوبة تم استغلالها في بناء مساكن خاصة من دون سند قانوني، وهو الأمر الذي دفع المحققين إلى توقيف الموظف المشتبه فيه في هذه الفضيحة، والذي اتضح أنه استخرج عشرات رخص البناء وقام ببيعها هنا وهناك، وكان ذلك يحدث بالتواطؤ مع رئيس البلدية السابق لبلدية تلمسان، المدان مؤخرا في قضايا فساد، التزوير واستعمال المزوّر، تبديد المال العام، سوء استغلال الوظيفة واختلس أموال عمومية بالملايير.

وينتظر أن تشمل التحريات في هذا الملف مصالح التوجيه العقاري والمحافظة العقارية بخصوص التحقيقات الميدانية الفعلية الواجب القيام بها في مثل هذه القضايا، في انتظار ما سيصل إليه التحقيق، كما باشرت النيابة العامة، أمس، تحقيقا في قضية جديدة، إثر رفع أحد المواطنين شكوى بخصوص التزوير في المستثمرات الفلاحية، وذلك بتحويل أراضٍ ذات طابع فلاحي إلى طابع عقاري وخاص بكيفية مشبوهة، في انتظار ما سيكشفه التحقيق الميداني المفتوح في هذا الجانب.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة