ردود الفعل الدولية

ردود الفعل الدولية

والت ردود الفعل المنددة بتفجيرين اللذين استهدفا مدنيين أمس والتي أودت بحياة 62 شخصا كحصيلة أولية، حيث أعربت عن تضامنها مع الجزائر في هذه المحنة.

فرنسا 
أدان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي قام بزيارة الأسبوع الماضي الى الجزائر “بحزم” في مكالمة هاتفية مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاعتداءين اللذين هزا العاصمة الجزائرية أمس ووصفهما بأنهما “أعمال همجية”.
وأعرب له فيها عن “مشاعر الاستنكار الشديد والإدانة لمثل هذه الأعمال الهمجية والإجرامية مجدا له ” تضامنه وتآزره ومقدما تعازيه الخالصة إلى عائلات ضحايا هذا ” الاعتداء المقيت”.

المفوضية الأوربية
استنكرت بينيتا فيريرو فالدنر المكلفة بالعلاقات الخارجية في المفوضة الأوروبية الاعتداءين اللذين شهدتهما الجزائر ووصفتهما ب”العمل الشنيع الذي استهدف مدنيين”وأضافت “إنني في حالة صدمة لهذا العمل الشنيع الذي يطال مدنيين وأدينه إدانة شديدة”.وتابعت إنها “تعزي اسر الضحايا الذين سقطوا” معربة عن الأمل في ان “يحال المسؤولون عن هذا العمل الشنيع الى القضاء”.

الولايات المتحدة الأمريكية
وقدم غوردن جوندرو الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض تعازي الرئيس جورج بوش وزوجته لورا “لأسر الذين قتلوا في هذا الهجوم الرهيب”.وأكد تضامن واشنطن مع الجزائريين والأمم المتحدة التي يوجد العديد من موظفيها ضمن الضحايا الاعتداءين اللذين استهدف المدنيين واعتبرهما من أعمال “العنف الأعمى”.وقال المتحدث باسم البيت الأبيض “إننا ندين الهجوم الذي استهدف مكتب الأمم المتحدة وارتكبه أعداء الجنس البشري الذين يهاجمون الأبرياء”.وأكد  وقوف “الولايات المتحدة إلى جانب الجزائريين والأمم المتحدة الذين يواجهون هذا العنف الأعمى” .

سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر
ومن جهتها نددت الولايات المتحدة الأمريكية بشدة الانفجارات الجزائر العاصمة وأكدت استمرارها في التعاون مع الحكومة الجزائرية لمحاربة الإرهاب كما عبرت على لسان السفارة الأمريكية في الجزائر عن  عن مواسات الشعب الأمريكي  وتعاطفه مع الشعب الجزائري في هذه الأحداث.

سوريا
وأكدت دمشق في  بيان صادر عن وزارة الخارجية نشرته وكالة الأنباء السورية ان سوريا دانت بشدة “العمل الإرهابي الجبان” الذي استهدف الجزائر.وأضاف البيان إن “سوريا تلقت بصدمة وألم كبيرين أنباء هذا العمل الإرهابي الجبان وتعرب عن إدانتها له وتجدد في الوقت نفسه تضامنها مع الجزائر الشقيقة حكومة وشعبا”.وتابع النص “ان هذه الأعمال الإرهابية التي لا مبرر لها على الإطلاق سوف لن تزيد شعبنا الجزائري وقيادته الا إصرارا على متابعة مسيرة البناء والتقدم وتعزيز المنجزات في كافة المجالات”.

السلطة الفلسطينية
عبر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن تضامنه مع الشعب الجزائري وتعاطفه الأخوي، وقدم تعازيه الصادقة لضحايا الاعتداء واصفا اياه “بالعمل الشنيع”.

الجامعة الدول العربية
أدان عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية بشدة الاعتداءات الإرهابية وأعرب عن خالص عزائه ومواساته لأسر الضحايا والمصابين الأبرياء وقال موسى في بيان له ” ان الجامعة العربية تدين “بشدة هذا العمل الإجرامي ” الذي لا يمكن تبريره ” واستنكر هذه العمليات الإرهابية ” وكل ما تمثله او تهدف إليه “معبرا عن تضامن جامعة الدول العربية مع الجزائر حكومة وشعبا في معركتها ضد الإرهاب أيدي “يستهدف الأبرياء ويحاول النيل من استقرارها وأمنها”.

دليل بوبكر:”إنني في حداد و ابكي  نعم ابكي جميع الجزائريين”
أعرب رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية الدكتور دليل بوبكر “عن حداده لموت الإخوة و الأخوات الجزائريين” اثر “بشاعة” الاعتداءين اللذين ارتكبا في الجزائر العاصمة. وفي تصريح لواج قال السيد دليل بوبكر الذي هو أيضا عميد مسجد باريس الكبير ورئيس مؤسسة الأعمال الإسلامية “انني ابكي الشعب الجزائري” الذي طالته هذه الأعمال الإجرامية الهمجية التي تعتبر عارا”.
“لقد رافقت الرئيس ساركوزي خلال زيارة الدولة التي قام بها الى الجزائر وكنا سعداء اذ رأينا الشعب الجزائري يعيش في كنف الأمن و السلم مثل كل الشعوب المجاورة”.
و استرسل قائلا “وها هو اليوم يطال من جديد من خلال اعتداء بشع و “جنوني” معربا عن “ألمه العميق”. “انني في حداد و ابكي  نعم ابكي جميع الإخوة و الأخوات الجزائريين”. يقول السيد دليل بوبكر.
واج

برقيات من العاهل المغربي والرئيسين الايطالي والبرتغالي
كما تلقى رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة،  أمس  مكالمتين هاتفيتين كل من العاهل المغربي الملك محمد السادس، و رئيس المجلس الإيطالي السيد رومانو برودي، عبرا له فيها عن تضامنهما مع الشعب الجزائري على إثر الاعتداء الإجرامي الذي استهدف صبيحة أمس مواطنين بالجزائر العاصمة.
كما  تلقى الرئيس بوتفليقة برقية من نظيره البرتغالي السيد آنيبال كافاكو سيلفا، و كتب الرئيس البرتغالي في برقيته “تلقيت ببالغ الأسى نبأ الاعتداءين المأسويين اللذين ارتكبا اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة  ضد مواطنين عزل و اللذين ليسعنا إلا الإدانة بهما بشدة”.
و أضاف الرئيس البرتغالي يقول “أود أن أعبر لفخامتكم و لعائلات ضحايا الاعتداءين في هذا الظرف الأليم و الحزين باسم الشعب البرتغالي و أصالة عن نفسي عن خالص عبارات المواساة و التضامن”.
واج


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة