ردود قصيرة

ردود قصيرة

إلى الأخت أمال من العاصمة:  

طالما أن هذه رغبتك وبما أنك مصرة علي قول الحقيقة فتحملي النتائج حتى لو لم تكن في صالحك، فالحقيقة وإن كانت مرة وجارحة لكن في بعض الأحيان قولها قد يزيل الغشاوة عن كثير من الأفكار التي تجعل الآخرين يسيئون الضن بنا أو بغيرنا، وطالما أنك مصرة علي الحقيقة من أجل مصلحة غيرك فالله معك وسينصرك، لأنه ومن خلال رسالتك من المؤكد أنك محترمة وصادقة مع نفسك .

إلى السيدة سارة من أم البواقي:

عزيزتي سارة أرجو منك مراسلتي من جديد والتوضيح أكثر، فالرد مني يحتاج إلى العديد من التفاصيل لأفهم طبيعة المشكلة، فأنت كما قلت تحبين شخص متزوج وله طفلتين، ولا تعرفي ماذا تفعلين في هذه العلاقة؟ لكن هل عرض هو عليك الزواج؟ أم هو حب من أجل الحب؟ أم علاقة مبهمة الأهداف؟ أرجو تحديد سؤالك لأن الأمور لن تكون بسيطة وبتلك السهولة عندما تتعلق المسألة بعلاقة الإنسان مع الله عزّ وجلّ، ومتعلقة بأسرة قد تتفكك وهذا ما أتمناه أن تقعي فيه أبدا، وكنصيحة أولى أطلب منك تقوى الله، ثم الحرص.. ولحرص.. والحرص.. إلى حين تراسلينا ثانية، مع تحياتي الجميلة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=898393

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة