رد فعل صارم ضد معاداة الإسلام

رد فعل صارم ضد معاداة الإسلام

دعا عميد المعهد الإسلامي لمسجد باريس، الدكتور دليل بوبكر، أمس إلى “رد فعل صارم للسلطات العمومية” الفرنسية ضد معاداة الإسلام

المتميزة بتزايد عمليات تدنيس القبور الإسلامية و الأعمال العنصرية ضد المساجد. وتعود آخر جريمة معادية للإسلام إلى الحريق المتعمد الذي أتى اول امس الاحد على جزء من مسجد كولومبي بضواحي مدينة تولوز، و الذي يعود بناؤه إلى سنة 1996.  حيث تم إشعال النار داخل سلة للنفايات و أدخلت داخل المسجد.  و أكد السيد دليل بوبكر أن “مسجد باريس يدين بشدة الاعتداء” على هذا المسجد، وأضاف في نفس السياق “ننتظر رد فعل صارم من السلطات العمومية الفرنسية ،من أجل العمل على أن يحافظ الاسلام في فرنسا على هدوئه”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة