رسالة حسان حطاب بشوارع بلدية سيدي داود ببومرداس

عثر مواطنو بلدية سيدي داود

 
شرق بومرداس، صباح أول أمس، على بيان موقع باسم أو حمزة حسان حطاب مؤسسة الجماعة السلفية للدعوة والقتال يدعو فيه المسلمون بالتوبة وتطليق العمل المسلح. وكانت دعوة الأمير السابق الذي أطلق مؤخرا بيانا يدعو فيه العناصر الارهابية المسلحة بوضع السلاح والمبادرة الى التوبة والمصالحة الوطنية قد أتت ثمارها بعد أن سلم أكثرمن 4 ارهابيين انفسهم في المدة الأخيرة من عدة مناطق من بومرداس وتيزي وزو حيث عمد مجهولون اول أمس الى الصاق بيان موقع باسم حسان حطاب على مستوى جدران بلدية سيدي داود بدائرة بغلية شرق بومرداس خاصة وأن المنطقة معروفة في كونها قد أنجبت العشرات من العناصر الارهابية كالامير السابق لمنطقة الوسط وخبير المتفجرات حارك زهير المكنى سفيان فصيلة أبو حيدرة لما كانت تعرف بمثلث الموت في سنوات التسعينيات ولازالت حاليا غاباتها المجاورة من أهم معاقل الجماعات الارهابية التي تتخذ من مزارعي وفلاحي كل من نماطق بغلية ساحل بوبراك دلس وبن شود كمصادر تمويلها واجبارهم على دفع أموال الزكاة نظرا لانتشار بساتين ومزارع مختلف أشجار الفواكه وخاصة الكروم وكان الأمير الحالي للسلفية للدعوة والقتال عبد المالك درودكال المكنى مصعب عبد الودود قد عمد في عدة مناسبات إلى اتخاذ جدرات شوارع بلديات شرق بومرداس كدلس وبن شود لالصاق منشورات يهدد فيها المواطنون بعدم التعامل مع مصالح الأمن ويتوعدهم بالقتل والتصفية، لذلك تعتبر عملية نشر والصاق هذا البيان وسيلة لايصال رسالة التوبة للعناصر الارهابية التي تشهد ؤخرا تضيقا وخناقا مارسه عليه الامير درودكال بعد سلسلة التوبة التي مست عمق التنظيم.  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة