رسكلة للفريق التلفزيوني المرافق لـ''الخضر''في الخارج لضمان نقل مباشر عالي الجودة

رسكلة للفريق التلفزيوني المرافق لـ''الخضر''في الخارج لضمان نقل مباشر عالي الجودة

ألّح وزير الإتصال الجزائري عز الدين ميهوبي،

على ضرورة الإستفادة من التكنولوجيات لتحسين مظهر التلفزيون، من خلال التنظيم الشكلي للصور التلفزيونية، حتى ترقى للمستوى المطلوب، وتقدم أكبر قدر من المعلومات للمشاهدين. كما استعرض  الوزير أمس، رفقة السيد السعيد عولمي أحدث التجهيزات التقنية الأخيرة التي تزودت بها مؤسسة التلفزيون الجزائري، والتي تم عرضها في صالون الإعلام، أين جال الوزير بين مختلف الأجنحة التي خصصت لقطاع التلفزيون، منها الجناح الذي تم فيه عرض الأجهزة التقنية الأخيرة التي استقدمتها إدارة عولمي لتطوير التلفزيون الجزائري وتحديثه، لجعله مواكبا للقنوات الفضائية المنافسة والرائدة في المجال، واطلع على جهاز ”ميلانجور” الذي حرر القسم التقني ومنحه مزيدا من الحرية -حسبما أدلى به السيد السعيد عولمي خلال تقديمه للشروحات- ، بحيث يزن هذا الجهاز الذي يضم ذاكرة وكاميرتين ولوحة مفاتيح للتحكم في المعطيات وتركيبها، 50 كلغ كما يحمل بواسطة اليد. وبما أن الحدث هذه السنة كروي بالدرجة الأولى، فقد دعا الوزير مؤسسة التلفزيون ممثلة في مديرها العام، إلى تحضير ”بلاطوهات” منذ الآن على المباشر لنقل الحدث ومواكبته، سواءً داخل الوطن أو مباشرة من جنوب إفريقيا، منّوها بضرورة تنظيم أخرى مماثلة لفائدة الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج تحضيرا للمونديال، في خطوة لتحضيرها وتجنيدها في الخارج، وهذا قبل انقضاء الوقت تفاديا للعمل في آخر لحظة، والذي غالبا ما يكون بعيدا عن الإحترافية، مشيرا إلى أن دور الجالية لا يقتصر فقط على المواعيد والأحداث السياسية.

من جانب آخر، أوضح السعيد عولمي بصفته المدير العام للتلفزيون الجزائري، أن الفريق المرافق لأشبال الناخب الوطني رابح سعدان في المونديال، قد خضع إلى رسكلة على يد خبراء من الخارج، غالبيتهم فرنسيون، كما شارك في ورشات تطبيقية. والجديد حسبه دائما – هو سفرهم اليوم إلى فرنسا لتلقي تكوين حي، حيث سيشهدون تغطيات حيّة رفقة مؤطريهم الأجانب هناك، لحظة قيامهم بتغطياتهم الإعلامية الإعتيادية في بلادهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة