إعــــلانات

رسميا.. دول جديدة تنضم إلى منطقة شنغن بداية من مارس

رسميا.. دول جديدة تنضم إلى منطقة شنغن بداية من مارس

منطقة شنغن هي أكبر منطقة للتنقل “بدون تأشيرة” في العالم. وتتكون المنطقة من 27 دولة، جميعها تقع داخل أوروبا. والتي ألغت متطلبات التفتيش على الحدود ومراقبة جوازات السفر عند السفر إلى بلدان أخرى ضمن قائمة شنغن.

وهذا يعني أن المسافرين الذين يزورون أي مكان داخل منطقة شنغن يمكنهم التحرك بحرية عبر حدود أعضاء شنغن. دون الحاجة إلى إبراز جوازات السفر أو وثائق أخرى.

ما هي الدول التي انضمت مؤخرا إلى منطقة شنغن؟

ستنضم رومانيا وبلغاريا إلى منطقة شنغن بحلول نهاية مارس 2024. وستكون هناك حرية حركة للمقيمين في الاتحاد الأوروبي. والمسافرين الذين يصلون إلى البلدين عبر الرحلات الجوية أو القوارب. مما يعني أنه لن يكون هناك فحص لجوازات السفر. ولم يتم بعد تحديد موعد محدد لإدراج الحدود البرية في الاتفاقية.

وتم الاعلان رسميا أن رومانيا وبلغاريا ستنضمان إلى المنطقة، وهي أحدث الإضافات منذ إضافة كرواتيا في عام 2022.

هل المملكة المتحدة جزء من منطقة شنغن؟

في عام 1999، قررت المملكة المتحدة الانسحاب من عضوية منطقة شنغن – وهي واحدة من 11 دولة فقط. غير مدرجة في الاتفاقية (الدول الأخرى هي ألبانيا، أرمينيا، أذربيجان، بيلاروسيا، البوسنة والهرسك، مقدونيا. مولدوفا، الجبل الأسود، روسيا، كازاخستان، صربيا وأوكرانيا.

وهذا يعني أن المملكة المتحدة لديها سياساتها الخاصة لمراقبة الحدود. وبينما لا يحتاج المقيمون في المملكة المتحدة إلى تأشيرة للرحلات القصيرة إلى دول شنغن، إلا أن هناك بعض المحاذير.

فإذا كان المقيمون بالمملكة المتحدة يقيمون لمدة تزيد عن 90 يومًا أو يقومون بالزيارة لأغراض أخرى، فقد تكون التأشيرة ضرورية.

رابط دائم : https://nhar.tv/CDBJp
إعــــلانات
إعــــلانات