رشوة بـ100 مليون تطيح بموظفين بمصلحة الحفظ العقاري في شرشال

رشوة بـ100 مليون تطيح بموظفين بمصلحة الحفظ العقاري في شرشال

مصالح الأمن أوقفت المتهم الرئيسي في حالة تلبس بتسلم المبلغ

أوقفت مصالح أمن دائرة شرشال، نهاية الأسبوع، موظفين بمصلحة الحفظ العقاري فرع شرشال، أحدهم مسؤول للفرع بالنيابة والآخر عون يشتغل بالمصلحة، منذ سنوات طويلة.

وحسبما أفادت به مصادر موثوقة لـ«النهار»، فإن حيثيات القضية تعود إلى تلقي مصالح الشرطة القضائية لأمن دائرة شرشال شكوى من مواطن يقيم ببلدية شرشال، يؤكد فيها تعرضه للابتزاز من طرف مسؤولين بمصلحة الحفظ العقاري، طلبوا منه رشوة مالية تقدر بـ100 مليون سنتيم مقابل منحه الدفتر العقاري الخاص بمنزله.

وبعد الاستماع إلى المعني وإبلاغ وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، باشرت مصالح الشرطة القضائية لأمن الدائرة عملية نصيب كمين للمتهمين في القضية، وفي حدود الساعة الرابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء الماضي، تم توقيف المتهم الرئيسي في القضية، وهو المدعو «م.ب» متلبسا بتلقي مبلغ 100 مليون سنتيم داخل حظيرة السيارات التابعة لمصلحة الحفظ العقاري شرشال، وبعد توقيف المعني واقتياده إلى مركز الأمن للتحقيق معه، أكد أن مجرد وسيط، وأن المبلغ كان سيأخذه إلى مسؤول الفرع بالنيابة المدعو «أ.س»، ليتم توقيف هذه الأخير والاستماع إليه، أين أنكر جملة وتفصيلا أي علاقة له بالقضية، ليتم تقديم المتهمين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، الذي حوّل القضية إلى مكتب قاضي التحقيق، وبعد ساعات من التحقيق والاستماع للمتهمين والضحية، قرر إيداع العون «م.ب» رهن الحبس، ووضع مسؤول مصلحة الحفظ العقاري لشرشال بالنيابة تحت الرقابة القضائية، في انتظار استكمال التحقيقات اللازمة والحصول على سجلات المكالمات الهاتفية، التي ستؤكد حقيقة تورط رئيس المصلحة بالنيابة من عدمه.


التعليقات (1)

  • aden mustapha

    يجب على الدولة ان تشدد الرقابة في المحافظات العقارية المنتشرة في جميع أنحاء الوطن لأن عملية سحب واستخراج الدفتر العقاري ليس بالأمر السهل هناك إدارة موازية تعمل خارج المؤسسة الحفظ العقاري هي التي تسوي الملفات مقابل دفع رشوة البيروقراطية الادارية هي السبب

أخبار الجزائر

حديث الشبكة