رشيد بوجدرة يتوج بجائزة المكتبيين

عادت جائزة المكتبيين الجزائريين في طبعتها الرابعة لعام 2007 للروائي رشيد بوجدرة عن روايته الأخيرة ” فندق سان جورج “

و قد تسلم بوجدرة جائزته أمس بقصر المعارض في جفل استقبال حضرته الوجوه الروائية المعروفة في الجزائر على غرار واسيني الأعرج و الدكتور الزاوي  إضافة إلى أعضاء جمعية المكتبيين  و عدد من الإعلاميين
و قد أكد بوجدرة لدى تسلمه الجائزة على أهميتها  و مغزاها لكونه أول مرة يكرم في الجزائر بعدما حاز على جوائز كثيرة خارج الوطن و أشار  بوجدرة  إلى  أن أهمية الجائزة تأتي من كونها تمنح من طرف جمعية مستقلة و غير تابعة للسلطة مما يضفى علبيها مصداقية معينة ليضيف المتوج بالدورة السابقة واسيني الأعرج أن  الجائزة عادلة و بوجدرة يستحقها لأنه كان الأبرز دائما في واجهة الأدب الجزائري خاصة في الخارج حيث أضاف زاوي قائلا أن بوجدرة  شكل إلى جانب أحلام مستغانمي  ثنائي روج للأدب الجزائري في الخارج .
و للإشارة فان جائزة المكتبيين الجزائريين جائزة سنوية تمنح كل موسم على هامش صالون الجزائر للكتاب  وتعتمد فيها جمعية المكتبيين  على مقاييس انتشار الرواية و مبيعاتها في المكتبات و كذلك حضور الكاتب إلى جانب قرائه في أمسيات التوقيع. و قد توج بها  حتى الآن كل من ياسمينة خضرة ، مايسة باي ، واسني الأعرج  و بوجدرة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة