رشيد شرادي للنهار الجديد: اتصالاتي مع الوفاق توقفت وسعدان الأنسب لقيادة الخضر

كشف المدرب رشيد شرادي انه تلقى فعليا عرضا من رئيس الوفاق السطايفي للإشراف على العارضة الفنية للنادي ، لكنه اعترف أن الاتصالات توقفت دون أي سابق اعذرا . كما تطرق شرادي في إلى ما يحدث في المنتخب الوطني و تعيين رابح سعدان مدربا.

هل تؤكدون اتصال إدارة وفاق سطيف بكم للإشراف على العارضة الفنية للفريق ؟
فعلا ، فقد اتصال بي رئيس الوفاق السطايفي عبد الحكيم سرار ، و عرض عليا فكرة الإشراف على العارضة الفنية للنادي ، لكن إلى حد الآن الأمور تراوح مكانها و ليس هناك أي مستجدات .

وما هي أسباب تجميد إدارة الوفاق لاتصالاتها بك ؟
سرار اتصل بي مباشرة بعد نهاية مباراة نهائي الكأس الممتازة التي انهزم فيها الوفاق برباعية أمام مولودية الجزائر ، لكن منذ ذلك توقفت الاتصالات و أنا في انتظار الجديد من إدارة الوفاق .

لكن البعض يربط توقف الاتصالات مع الوفاق إلى شروطك المالية التعجيزية فهل تؤكدون ذلك ؟
ليعلم أنصار الوفاق و الجمهور الجزائري أنني لم أتحدث على الجانب المالي في اتصالي مع سرار ، و أكثر من ذلك لم أقدم أي شروط تعجييزية لإدارة الوفاق ، و اضن أن الأمور لا تتعلق بالشروط بل بأمور أخرى .

تريد القول بأنك لم تشترط أي شيء مقابل الإشراف على الوفاق ؟
اشترطت فقط أن توفر لي ظروف العمل و أن تتعامل معي الإدارة بشفافية حتى نقضي على كل العراقيل.

هل يعني هذا انك جد متحمس لقيادة الوفاق ؟
فعلا فانا جد متحمس لقيادة العارضة الفنية للنسر الأسود ، فالفريق بطل الجزائر و العرب و كل مدرب يحلم بالإشراف عليه خاصة و انه يظم تشكيلة ممتازة قادرة على السيطرة على كل المنافسات المحلية و الجهوية .
 
لكن الوفاق انهزم برباعية أمام المولودية في مباراة السوبر .
لا يجب الحكم على فريق في مباراة واحدة، لان الجميع يعلم أن الوفاق يملك من اللاعبين و الإمكانيات ما يسمح له بالسيطرة على البطولة و كل النوادي الجزائرية و العربية دون أي إشكال.

تكلمت عن الشفافية منذ قليل فهل أنت متخوف مما يحدث في إدارة الوفاق في الآونة الأخيرة ؟
من الصعب أن تدرب فريقا غير مستقر إداريا ، و عليه طلبت من سرار أن يوضح لي بعض الأمور حتى أتمكن من العمل براحة ، و أوظف كل إمكانياتي في خدمة التشكيلة .

هل أنت مستعد للانتظار أكثر رغم انقطاع الاتصالات ؟
تدريب فريق كالوفاق لا يرفض.

هذا يعني انك لا تملك اتصالات من نوادي أخرى ؟
في الوقت الراهن لا توجد أي اتصالات، لكنني رفضت العمل في بداية رغم أن خمسة نوادي اتصلت بي، اثنين من القسم الأول وثلاثة من القسم الثاني.

و ماذا عن المنتخب الوطني ، هل اتصل بك رابح سعدان لتعمل إلى جواره كمساعد بما انه سبق و أن عملت معه في كاس إفريقيا 2004.
لم أتلق أي اتصال من سعدان الذي أتمنى أن يوفق في مهمته على رأس الخضر .

و هل تضن أن سعدان قادر على رفع التحدي و تأهيل الجزائر إلى كاس إفريقيا ؟
اضن أن سعدان هو المدرب المثالي للمنتخب الوطني في الوقت الراهن ، لأنه الوحيد القادر على إعادة قاطرة الكرة الجزائرية إلى السكة ، للإمكانيات الفنية التي يملكها و كذا الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها في ميدان التدريب ، لكن على مسئولي الكرة الجزائرية أن يمنحوه نفس الإمكانيات التي كانت تمنح كل مرة للمدربين الأجانب .

تقول فيه هذا الكلام رغم انه و صف كل المدربين الجزائريين بالمستهلكين و فضل جلول زهير على كل المدربين الذين عمل معهم ؟
سعدان لم يقصد الإساءة إلى المدربين الجزائريين بل دفع إلى قول ذلك في التلفزيون و لا ادري لماذا .

و هل تضن أن سعدان أحسن الاختيار بجلبه لزهير جلول كمساعد له ؟
الوقت هو الذي سيجاوب على هذا السؤال ، لكنني لا اشك في اختيارات سعدان الذي يعرف جيدا أين يضع قدمه .

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة