رشيد طه.. من المطاعم إلى الشهرة والعالمية !

رشيد طه.. من المطاعم إلى الشهرة والعالمية !

يعتبر مغني الراي رشيد طه، الذي وافته المنية،ليلة الثلاثاء إلى الأربعاء،عن عمر يناهر 59 سنة،من المهاجرين الجزائرين،الذين استقروا بفرنسا في ستينات القرن الماضي.

وولد الفنان رشيد طه، في 18 سبتمبر 1958 بسيق غرب الجزائر، وسافر الى فرنسا عام 1968 مع والديه .

وبعد فترة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية،سموها “carte de séjour”، تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة.

وحاول في البداية طه،تقديم الروك العربي،مع مجموعته بإيقاع موسيقى الراي الجزائرية،وفي عام 1990 بدأ العمل منفردا وأخل الرقص الى موسيقاه.

وفي عام 1996 أطلق “أوليه أوليه”، و”ديوان” عام 1998، وألبوم “صنع في المدينة” سنة 2000 الذي سجله في باريس.

واشتهر،رشيد طه،بمزج أغاني الروك،مع الموسيقى العربية،واشتهر أيضا،بأغنية “برة برة”،من ألبوم “صنع في المدينة”،لدخولها في فيلم بلاك هوك داون،ولعبة فار كري2.

بالإضافة إلى أغنية “يا رايح وين مسافر” وأغنية “روك القصبة” التي غنّاها بالعربية مع أعضاء فرقة “ذا كلاش”.

كما اشتهر الفقيد رشيد طه بأغنية “عبد القادر” مع الشاب خالد وفضيل عام 1998 في فرنسا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة