رعب بين الفنانين بسبب تنامي ظاهرة اختطاف الأطفال

رعب بين الفنانين بسبب تنامي ظاهرة اختطاف الأطفال

بعد أن تفشت ظاهرة اختطاف أطفال رجال الاعمال و أصحاب المال و النفوذ يبدو أن الخوف قد انتقل الى الوسط الفني عندنا حيث أصبح عدد من الفنانين يرفضون نشر صور أبناءهم بعد تنامي ظاهرة خطف الاطفال للحصول على الفدية مما حد بعدد كبير من المشاهير لمنع نزول ظهورهم مع أولادهم ليس خوفا عليهم من الاضواء و الشهرة كما كان يصرح بعضهم أو أغلبيتهم فيما سبق و انما خوفا من خطفهم بعد تكرر هذه الظاهرة

  •  
  • من الفنانين الذين رفضوا نشر صور أطفالهم الشاب حسان و بلال و عادت العدوى أن تنتقل الى فنان الراب لطفي دوبل كانو لولا اصرارنا على الحصول على أحدث صورة له مع مولوده الأول” نعيم” بينما حمى الرفض انتقلت أيضا الى الفنانة أمل وهبي التي رفضت التقاط صور لها مع ابنها “كنزي” 9 أشهر و حين استفسرنا أم كنزي عن السبب، قالت لنا “لقد ضحيت بأكثر من سنة و نصف من مشواري الفني كي أنجب كنزي لذا ليس لدي استعداد لكي أضحي به خاصة مع ما تقرؤه حول ظاهرة اختطاف الاطفال و طلب مبالغ مالية كفدية من أولياء أمورهم فمن يضمن لي أن يشاهد أحدهم الصورة ثم يخطفه تقول أمال قبل أن تستطرد ضاحكة” لست ميليارديرة و لا ميليونيرة كي يخطفوا ،انما أحب احب ان يكبر ابني بعيدا عن الوسط الفني لكي يكون طبيعيا و اعتقد ان الجمهور سيتفهم خوف ام على ابنها فنحن في وقت لا يرحم.”
  • أما لطفي دوبل كانو، فمعظم جمهوره لا يعرف أنه متزوج في فرنسا و انه انجب قبل شهر أول مولود له أطلق عليه اسم “نعيم”و كان لطفي في البداية رافضا لفكرة نشر صور ابنه بحجة انه مازال صغيرا لكن امام اصرارنا منحنا لطفي حصريا صور له مع ابنه.و من هنا يبدو حوادث خطف الاطفال قد فعلت فعلتها في بعض المشاهير فالشاب بلال اصبح نادرا ما تلتقط له صورة مع ابنه “وحيد” و الحال نفسه بالنسبة للفنانة زكية محمد بينما بعض النجوم لا يجدون مشكلة في ذلك مثل الشابة خيرة التي التقطت لها صورة مع اولادها السبعة في كواليس حفل تلمر حسني حيث احضرتهم خصيصا لمتابعة الحفل .و المحصلة ان طريقة تفكير فنانونا تختلف في طريقة تفكير نجوم الغرب الذين يبيعون صور ابناءهم بالملايين لأغلفة الصحف و المجلات و هي ثقافة التي لم تصل بعد الى اوساطنا الفنية

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة