رغم تخصيص مبلغ مليوني سنتيم لكل من يصطاده…تسجيل 686 حالة إصابة بالتسمم العقربي بولاية ورڤلة

رغم تخصيص مبلغ مليوني سنتيم لكل من يصطاده…تسجيل 686 حالة إصابة بالتسمم العقربي بولاية ورڤلة

أكدت مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بولاية ورڤلة منذ مطلع السنة الجارية إلى اليوم تسجيل 686 إصابة بلسعات العقارب.
وأوضح ذات المصدر أن لسعات العقارب تسببت خلال نفس الفترة المشار إليها في مقتل طفلين اثنين على مستوى الولاية يبلغان على التوالي ثلاث سنوات و11 سنة.
وكانت لسعات العقارب قد أسفرت خلال السنة المنصرمة -حسب المعلومات المستقاة من مديرية الصحة بالولاية – عن مقتل سبعة أشخاص كما بلغ عدد المصابين بالتسمم العقربي بالولاية في نفس السنة 4004 شخص.
من جهة أخرى، عبرت مديرية الصحة والسكان عن ارتياحها لانخفاض عدد حالات الإصابة بالتسمم العقربي بالمنطقة، حيث أرجعت النتائج الإيجابية المسجلة إلى الحملات التحسيسية التي نظمت على مدى السنوات الماضية لفائدة المواطنين للوقاية من أخطار هذه الحشرة السامة.
وأكدت المديرية المعنية أن حملات جمع العقارب التي أصبحت تقليدا متبعا بالولاية منذ عدة سنوات ساهمت هي الأخرى بفعالية في التقليل من عدد الضحايا، مشيرة إلى أنه جرى منذ بداية هذه السنة والى غاية شهر أوت الجاري جمع 5700 عقرب.
ومن أجل التحفيز على المشاركة في هذه العملية الوقائية الهامة، فإنه يمنح مبلغ 20 ألف دج مقابل كل حشرة عقرب يتم اصطيادها.
وفي إطار مساهمتها في دعم عملية مكافحة التسمم العقربي، خصصت ولاية ورڤلة هذه السنة وعلى غرار السنوات الماضية مبلغا ماليا بلغت قيمته مليوني دج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة