رفع‮ ''‬سرّية الدفاع‮'' ‬عن العملية العسكرية الفرنسية في‮ ‬النيجر وملابسات مقتل الرهينتين الفرنسيتين‮ ‬

رفع‮ ''‬سرّية الدفاع‮'' ‬عن العملية العسكرية الفرنسية في‮ ‬النيجر وملابسات مقتل الرهينتين الفرنسيتين‮ ‬

أمرت العدالة الفرنسية برفعسرية الدفاع، حول التدخل العسكري الفرنسي في النيجر، الذي قادته القوات الفرنسية لتحرير رعيتين فرنسيتين تم اختطافهما في النيجر، وقتلهما في ٨ جانفي الجاري شمال مالي، من قبل عناصر كتيبة الملثمين الناشطة تحت إمرة خالد أبو العباس واسمه الحقيقي مختار بلمختار الملقب بـالأعور”. أمر وكيل الجمهورية بمحكمة باريسجون كلود ماران، الشرطة بفتح تحقيق حول ملابسات وفاة الرهينتين، التي اتهم الجيش الفرنسي المختطفين بقتلهما، في وقت يقول التنظيم الإرهابي لما يعرف بتنظيم الجماعة  السلفية للدعوة والقتال، الناشط تحت إمرة أبو مصعب عبد الودود واسمه الحقيقي عبد الملك دروكدال، أنه قتل واحدا منهما، فيما قتل الثاني من قبل الجيش الفرنسي في عمليات القصف التي استهدفت عناصر التنظيم، خلال عملية التحرير التي باشرتها باريس لاستعادة رعاياها. ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية؛ أنه وبعد قرار اللجنة الدستورية لسرية الدفاع الوطني، قرّر وزير الدفاعألان جيبيتقديم كل الوثائق المطلوبة من قبل وكيل الجمهورية. وقد أكدت نتائج الطب الشرعي بعد تشريح الجثتين؛ أن أحد الرهينتينانطوان دو ليوكور، تعرض إلى طلقة نارية على مستوى الرأس من قبل العناصر الإرهابية، في حين يتحمل الجيش الفرنسي مسؤولية مقتل الثانيفانسون ديلوري، بعد تعرض جسده لحروقات خطيرة ومخلفات لرصاصات بخمس مناطق من جسمه، تسببت فيها عمليات القصف التي قامت بها قوات الجيش الفرنسي بالمنطقة.       


التعليقات (1)

  • karim

    فاقد الشيئ لا يعطيه ، فرنسا الارهابية والمنافقة والخبيثة ليس لها خبرة في مجال مكافحة الارهاب بل لها خبرة في تصدير الارهاب ذاته وأنصحها الابتعاد عن المغرب العربي وشمالافريقيا ككل وخاصة الجزائر لانها تتحمل مسؤولية ابادة شعب بكامله وقتل منهم أكثر من مليون ونصف المليون شهيد ……

أخبار الجزائر

حديث الشبكة