رفع الأيدي تقطع راحة النوام

رفع الأيدي تقطع راحة النوام

كم كانت

آثار ”الديڤوطاج” والتعب بادية على وجوه نواب الشعب بالمجلس الشعبي الوطني، أمس، بعد أن استأنفوا العمل عقب عطلة طويلة منذ تعديل الدستور الأخير، وذلك في جلسة علنية خصصت للتصويت على مشروع القانون المتضمن القواعد الخاصة للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال ومكافحتها، وما زاد من تعبهم، هو رفع الأيدي من أجل التصويت على القانون.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة