رفع الاثقال: المديرية الفنية الوطنية راضية على مردود الرباعين الجزائريين

أبدت المديرية الفنية الوطنية للاتحادية الجزائرية لرفع الاثقال ارتياحها لمردود الرباعين الجزائريين  أمير بلحوت (المركزالسابع) و الحبيب لعريكي (المركز السادس)  في منافسات الطبعة الـ 16 من الالعاب 

المتوسطية التي ستتواصل فعالياتها بمدينة بيسكارة الايطالية لغاية يوم 5 جويلية المقبل بالنسبة لبقية الرياضات.

خلال المنافسات التي جرت أمس الاحد  أنهى رباع فئة الاواسط امير بلحوت (77كلغ) المنافسة في المركز السابع في الخطف برفعه لحمولة (140 كلغ) والمركز السادس في النتر برفعة ب(165 كلغ)  بمجموع305  كلغ في الحركتين. أما زميله حبيب لعريكي فأنهى المنافسة في المركز الثامن في الخطف برفعه لحمولة 95 كلغ والمركز السابع في الخطف في النتر (125 كلغ) وذلك في فئة (56 كلغ).

” عناصرنا هي مواهب شابة. وقد حققت النتائج التي كانت مرجوة منها  بالاضافة الى أن إرتياحنا الاكبر نابع من أنهما تحسنا بشكل رائع في نتائجهما. فالرباع بلحوت (19 سنة) لا يزال ينتمي الى فئة الاواسط. وقد تمكن من تحطيم خمسة ارقام قياسية وطنية في فئة الاواسط و الاكابر”, كما صرح لواج المدير الفني الوطني السيد يوسف شكري.

نفس الانطباع يتقاسمه معه المدرب الوطني الجزائري عبد الناصر عوينة الذي حرص على وجه الخصوص على إبراز ” المستوى الفني العالي الذي ميز المنافسات التي نشطها زبدة الرباعين العالميين من شاكلة التونسي خليل الماوي و الرباعين المصريين و الاتراك وغيرهم من الجنسيات.

” النتائج المحققة طيبة للغاية وتبشر بمستقبل واعد للرباعين الجزائريين اللذان سيكونان قادران على بلوغ المستوى الدولي بمزيد من العمل و المثابرة و تكثيف المشاركات الدولية “, على حد تاكيد السيد شكري الذي اعترف أن رياضة رفع الاثقال الجزائرية لازالت بعيدة عن المستوى العالمي. ” لكن بمزيد من العمل – كمال قال – يمكننا تحسين مستوانا والارتقاء الى مستويات أعلى “.

وسيتواصل العمل الذي سطرته الاتحادية الجزائرية للعبة مع رباعي المنتخب الوطني بشكل منتظم. وسلتحق الرباعان لعريكي و بلحوت بالمجموعة التي تعد العدة للمشاركة في البطولة الافريقية (للاواسط و الشباب) و (الاكابر) المسطرتان في برنامج الكونفدرالية الافريقية لرفع الاثقال على التوالي بأوغندا (جويلية) و سيراليون (سبتمبر), بالاضافة الى البطولة العربية. 

وتبقى هذه المنافسات هدف الاتحادية الجزائرية هذه السنة (2009) ومن أولوياتها الاولى. ” نضع هذه المنافسات القارية نصب أعيننا ونطمح خلالها الى الصعود على منصة التتويج. وتبقى هذه المواعيد منافسات يمكننا من خلالها التعرف على مستوانا ومقارنة بمستوى القارتين”, كما خلص الى تأكيده المدير الفني الوطني .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة