رفع التجميد عن الحسابات البنكية لمجمعات حداد وطحكوت وكونيناف»

رفع التجميد عن الحسابات البنكية لمجمعات حداد وطحكوت وكونيناف»

تقرر وبصفة رسمية، رفع التجميد عن الحسابات البنكية الخاصة بالمجمعات الخاصة التي يتواجد أصحابها رهن الحبس المؤقت.

على إثر تورطهم في قضايا فساد، من أجل إعادة بعث نشاطها وحفاظا على استمراريتها وقاعدتها العمالية.

بعد مرور أيام قليلة عن إصدار النيابة العامة لبيان كشفت فيه عن تعيين متصرفين إداريين.

في شكل خبراء ماليين لتسيير المجمعات الثلاثة الخاصة.

وهي «مجمع حداد ومجمع كونيناف وكذا مجمع طحكوت»، أعلن أمس المسؤول الأول عن قطاع المالية، محمد لوكال.

عن وجود قرار سيتم تفعيله الأيام القادمة، يقضي برفع التجميد عن الحسابات البنكية لهذه المجمعات.

من أجل دفع أجور القاعدة العمالية وتسديد ما عليها من التزامات، حسبما أعلن عنه بيان النائب العام فيما سبق.

وستمكن مبادرة إنقاذ المؤسسات التي أودع رؤساؤها السجن على إثر متابعات قضائية، والتي جاءت بها لجنة قطاعية أنشأها الوزير الأول.

ووضعت تحت إشراف وزير المالية، هذه الشركات بالعودة سريعا لتسيير منتظم ومتواصل لنشاطاتها، حسب ما أكده لوكال.

وكانت اللجنة القطاعية المشتركة الخاصة المكلفة بمتابعة النشاطات الاقتصادية.

قد اقترحت تعيين متصرفين على مستوى الشركات المعنية بالتدابير التحفظية.

ويقوم المتصرف المستقل بالإشراف الكلي على نشاطات الشركة، ومراقبة التدفقات المالية.

فضلا عن ضمان طريقة العمل والإنتاج والنشاط الاقتصادي.

أما بالنسبة للشركات التي ليس لها صفة التجارية.

فالمتصرف يسير الشركة بصفته الموقّع الوحيد على كل النفقات المتصلة بنشاطاتها ويضمن تسيير الشركة.

وكانت الجهات الأمنية قد راسلت كافة البنوك العمومية التي تتوفر على حسابات بنكية لرجال الأعمال المحبوسين.

ويتعلق الأمر ببنك الجزائر الخارجي والبنك الوطني الجزائري والقرض الشعبي الجزائري وبنك التنمية المحلية.

تطالب مسؤوليها بإيفادها بأدق التفاصيل حول الحسابات البنكية لهؤلاء ولذويهم.

حيث شمل التحقيق حتى رضيعة مولودة شهر فيفري من العام الجاري.

وقد تضمنت المراسلات الموجهة بغرض التحقيق في أسماء «آل حداد» المالكة لمجمع ETRHB و«آل كونيناف» المالكين لمجمع COGC

و«آل طحكوت» المختصة في النقل و«آل ملزي» و«آل عولمي»، حسب الوثائق التي تحصلت عليها «النهار».

البنوك سالفة الذكر، كانت قد منحت قروضا مالية بقيم متفاوتة من أجل تمويل مشاريع هؤلاء.

على غرار مجمع «حداد» ومجمع «كونيناف» لإنتاج زيت المائدة بولاية جيجل.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=694973

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة