إعــــلانات

رفع شكوى ضد عائلة نائل والسبب صادم

رفع شكوى ضد عائلة نائل والسبب صادم

تستمر معركة جمع الأموال بعد وفاة نائل. حيث قدم المجادل من اليمين الفرنسي جان ميسيها شكوى مساء الأربعاء إلى مكتب المدعي العام في باريس ضد الحملة التي أطلقتها عائلة المراهق.

وأعلنت النيابة فتح تحقيق في أعقاب الشكوى التي قدمها أقارب الشاب نائل، 17 عاماً الذي قُتل في 27 جوان في نانتير.

بينما تم وضع ضابط الشرطة المسؤول عن إطلاق النار القاتل رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة في سجن الصحة، في باريس. ووجهت إليه تهمة “القتل العمد”. أطلق جان ميسيها ، وهو متحدث منتظم على CNews، حملة على موقع GoFundMe. لدعم عائلة الوكيل المهدّد.

في غضون خمسة أيام، وصل إلى المبلغ 1.6 مليون يور ، قبل إغلاقه في مواجهة الجدل المتزايد الذي أثاره في الطبقة السياسية. كما هو الحال على الشبكات الاجتماعية ، عبر هاشتاغ #CagnotteDeLaHonte.

وكانت عائلة نهل قد تقدمت في 4 جويلية بشكوى ضد جان ميسيحة بتهمة “احتيال منظم. واختلاس معالجة البيانات الشخصية وإخفاء هذه الجرائم”.

كما أعلن النائبان ماتيلد بانوت (LFI) وآرثر ديلابورتي (PS) أنهما سيرسلان تقريرًا إلى مكتب المدعي العام في باريس. حول الدافع وراء هذه الحملة. وقال عضو البرلمان الأوروبي المتمرد مانون أوبري على تويتر: “قتل شاب عربي يدفع الثمن”.

ودافع جان ميسيحة عن هذا القدر باعتباره شكلاً من أشكال “حرية التعبير”. وأعلن عن رغبته في تقديم شكوى بدوره ضد عائلة نائل بتهمة التشهير والقذف.

وكتب على تويتر “أدعو 100 ألف متبرع اتهمتهم عائلة نائل بالتورط في عصابات منظمة لتقديم شكوى بالتشهير”.

في الشكوى التي قُدمت مساء أمس الأربعاء يطالب المجادل بـ “الإنصاف” في المعاملة القضائية. متمنياً أن “تعامل الحملة التي تم إطلاقها لصالح أسرة نائل بنفس الطريقة. أي أنه سيتم أيضًا التحقيق معها بتهمة الاحتيال.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/nREHW
إعــــلانات
إعــــلانات