رمطان لعمامرة يواصل مشاوراته لحلّ أزمة جزر القمر

رمطان لعمامرة يواصل مشاوراته لحلّ أزمة جزر القمر

يواصل الممثل الأعلى للإتحاد الإفريقي، الوزير رمطان لعمامرة مشاوراته في موروني، بجزر القمر، لتسهيل الحوار بين الأطراف الفاعلة في جزر القمر.

وفقا للتّفاهم بين رئيس مفوّضية الإتحاد الإفريقي، موسى فقي محمد، والرئيس أزالي أساماني، رئيس اتحاد جزر القمر ، 2 سبتمبر 2018 في بكين.
وخلال مهمته استقبل رئيس اتحاد جزر القمر رمطان لعمامرة. كما أجرى مناقشات مع الأطراف في جزر القمر.
بما في ذلك الجناح الرئاسي وأحزاب المعارضة والأحزاب السياسية .
وكذا حكام جزر أنجوان ، ونغازيدجا وموهيلي ، ومنظمات المجتمع المدني ، و أصحاب العمل والشخصيات المستقلة.

وأدت هذه المشاورات إلى قبول الأطراف المتنازعة  في جزر القمر بإطلاق حوار بين جزر القمر بتيسيير من  الإتحاد الإفريقي.
حيث تمّ عقد الإجتماع الإفتتاحي لهذا الحوار بين جزر القمر في موروني في 14 سبتمبر2018 تحت رئاسة الممثل السامي رمطان لعمامرة.

في هذا السياق، هنأ رمطان لعمامرة الأحزاب في جزر القمرعلى مشاركتها في هذا الحوار المباشر.
الذي جمع قادة أحزاب الحركات الرئاسية والمعارضة ، فضلاً عن المجتمع المدني.
وتأمل أن يؤدي هذا الحوار إلى تقارب الرؤى بشأن جميع القضايا التي تؤثر على الحياة السياسية والمؤسسية للبلاد.
وشدّد أيضا على الحاجة الملحّة إلى إتّخاذ تدابيرللتّفاهم بهدف تهيئة مناخ سياسي ملائم لنجاح عملية الحوار بين جزر القمر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة