روراوة‮ ‬يشترط على اللاعبين إلغاء عقود الإشهار والإجابة معلّقة‮ ‬

روراوة‮ ‬يشترط على اللاعبين إلغاء عقود الإشهار والإجابة معلّقة‮ ‬

أخذ الإشكال القائم بين “الفاف”

واللاعبين بشأن العقود الإشهارية التي كانوا أبرموها من قبل، أو ينوون القيام بها في الأيام المقبلة بسبب ارتباط مؤسسات أخرى منافسة بعقود مع “الفاف”، ويقصد بذلك اللاعبين الذين تعاقدوا مع مؤسسات “بيبسي” وحمود بوعلام وكذا متعامل الهاتف النقال “جازي”، لأن “الفاف” قال روراوة لديها عقود مع مؤسسات “نجمة” وكوكاكولا وهي المؤسسات التي تحتكر صورة المنتخب الوطني واللاعبين على حد سواء وعليه قال الرجل أنه بات ضروريا اليوم على هؤلاء اللاعبين إلغاء عقودهم والإلتزام بخط “الفاف”.

“لماذا واحد يأخذ والآخر لا لا ؟”

وبشأن هذه النقطة بالذات، ألحّ روراوة على ضرورة التفكير في المصلحة الجماعية للمنتخب الوطني لا المصلحة الفردية “هناك لاعبون أكرمهم الله بعقود إشهارية بصحتهم لكن ليس على حساب المنتخب الوطني والبلاد، لقد أحدثوا لنا مشاكل كثيرة لاسيما وأن هناك في المنتخب الوطني لاعبين لا عقود لهم ولا أحد نظر إليهم، فلا يمكن التفكير بطريقة أحادية شخصية وأنا من جهتي بذلت المستحيل من أجل ضمان الأموال للمنتخب الوطني ولو تقبلوا طريقة فمرحبا ولو ترفضوها فكل واحد يتحمل مسؤولياته.

“لو ترفضون النظام الداخلي فطريقة التعامل ستتغير كذلك”

وواصل روراوة مداخلته قائلا للاعبين أنه لو يقبلون التعامل الجديد فمرحبا ولا يوجد أي مشكل ولو يرفضون النظام الجديد “فأنا من جهتي سأضطر لتغيير المعاملة لا سيما في ما تعلق بالعلاوات، فمن لديهم عقود إشهارية فمستحقاتهم ستتراجع حتى لا نغبن البقية ممن ليست لديهم أي عقود وهكذا”.

“كنت دائما عند وعدي”

وعاتب الرئيس لاعبيه على المزيدات والمساومات قائلا لهم أن لا أحد من اللاعبين لم ينل حقوقه “كلكم أخذتم حقوقكم وأكثر، بعد كل مباراة كنتم تأخذون أموالكم في الفندق ولم أحرم منها أي لاعب ولم أنقص منها بل زدت فيها وأنتم تعلمون، لكن اليوم البعض يريد التحدي”.

و رغم هذا الخطاب المطول قالت مصادر “النهار” أن اللاعبين لم يحسموا بعد في المسألة التي على ما يبدو أجلت إلى ما بعد العودة إلى الجزائر من “الكان”.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة