روراوة اجتمع باللاعبين وطالبهم بالفوز على أنغولا

روراوة اجتمع باللاعبين وطالبهم بالفوز على أنغولا

اجتمع رئيس “الفاف” محمد روراوة

باللاعبين ليلة أول أمس بالفندق للحديث عن المواجهة المصيرية التي تنتظر “الخضر” أمام منتخب أنغولا منظم الدورة، حيث طالب الجميع بالفوز على أنغولا مثلما فعلوا أمام مالي، لأنهم لم يجيدوا التعامل مع منتخب مالاوي الذي أخلط كل الحسابات، وأكد لهم روراوة أن الفوز على أنغولا يفتح لهم العديد من الأبواب، ويجعلهم يبقون بنسبة كبيرة في لواندا لمواجهة منتخب غانا أو بوركينا فاسو في الدور الربع نهائي، وهذا ما يمنح الجزائر فرصة كبيرة للمرور إلى أدوار متقدمة والتألق في كأس إفريقيا.

أكد لهم أنه لا يريد الخروج من الدور الأول

من خلال حديث روراوة مع اللاعبين، أكد لهم أنه لا يريد أبدا الخروج من الدور الأول، ومثلما انهزموا في أول لقاء أمام مالاوي وفازوا على مالي، عليهم الفوز على أنغولا والمرور إلى الدور الثاني، لأن كل المنتخبات القوية عادت مؤخرا وستحقق التأهل إلى الربع نهائي، وقال روراوة للاعبيه أنه لا يريد أن يكون مفاجأة الدورة بخروجه من الدور الأول بعد التأهل إلى المونديال، سيما أن الجزائر غابت عن كأس إفريقيا منذ مدة طويلة وعليها أن تتألق هذه المرة مهما كانت الظروف الصعبة التي يمر بها المنتخب بعد هزيمة مالاوي ومواجهته للمنتخب المستضيف للدورة.

“تأهلوا للدور الثاني وسأوفي بوعودي” 

كما استعمل روراوة في حديثه أسلوب الترغيب أيضا، من خلال تذكير اللاعبين بالمنحة التي رصدها لهم في حالة الفوز على أنغولا والتأهل إلى الدور الثاني، مؤكدا أن اللقاء صعب ويتطلب تحفيزهم معنويا وحتى ماديا لأنها أمور تدفع بالمنتخب للفوز على البلد المنظم في عقر داره وأمام جمهوره، وقال روراوة للاعبين أيضا أنهم مطالبون بتحقيق الفوز والذهاب بعيدا في الدورة وبعدها سيفي بوعوده التي قطعها عليهم، لأنهم مطالبون بإسعاد الشعب الجزائري الذي ينتظرهم هذه المرة أيضا.

حضر التدريبات في اليومين الأخيرين

حرص رئيس “الفاف” محمد روراوة على حضور التدريبات في اليومين الأخيرين، فرغم ارتباطاته مع “الكاف” بسبب التنظيم وما شابه ذلك، إلا أن روراوة حضر حصة أول أمس بملعب كوكايروس، كما حضر حصة أمس أيضا التي بدأت على الساعة الخامسة مساء، وهذا كي يحسس اللاعبين بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم ويدفع بهم إلى الأمام للفوز على أنغولا والتأهل إلى الدور الثاني من كأس إفريقيا، وحضور روراوة له العديد من الدلالات من بنها أنه يقف وراء كل كبيرة وصغيرة ولا يريد التهاون من أي كان في المنتخب الوطني.  

اللاعبون قرروا الفوز حتى من دون منحة

رغم أن روراوة طرح على اللاعبين منحة خاصة في حال الفوز، إلا أن اللاعبين قرروا الفوز على أنغولا حتى عن لم يحصلوا على أي سنتيم من روراوة والفاف، لأن الأمر يتعلق بالمنتخب الوطني وسعادة شعب بأكمله وقف وراءهم في السراء والضراء خلال التصفيات، لهذا يرون أن من واجبهم الفوز على أنغولا التي لا تخيفهم لا بجمهورها ولا بسرعتها ولا بلاعبيها، لأن المعادلة الكبرى في الفوج الأول هي الجزائر والجميع يخشاها، وهي الفرصة التي يجب أن تستغل للمرور إلى الدور الثاني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة