روراوة : الجزائــري ذبح المنتخب رغم أنه صفق كثيرا لهؤلاء اللاعبين

روراوة : الجزائــري ذبح المنتخب رغم أنه صفق كثيرا لهؤلاء اللاعبين

 

هاجم رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، محمد روراوة، وسائل الإعلام المحلية واتهمها باللامسؤولية والتأثير على المنتخب الوطني، فمن خلال تصريحة لجريدة العرب القطرية أكد الرجل القويفي بيت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن الصحافة ذبحت أشبال بن شيخة بعد نكسة افريقيا الوسطى ولم تتعامل مع الوضع بالمنطق، كما لم تتحل بروح النقد حسبه، حيث صرح في هذا الشأن قائلا: ”وسائل الإعلام المحلية ذبحت المنتخب، فالنقد سهل، لكن لابد أن يستند لشروط، وأنا لا أكن عداء لرجال الإعلام الجزائريين.

وقبل عودتنا من بانغي سمحت للوفد الإعلامي الذي رافقنا بأن يعود معنا في نفس الطائرة وطلبت منهم فقط ألا يكلموا اللاعبين لأُفاجأ بالكثير من الكلام على أعمدة الصحف”. وفي نفس السياق،قال روراوة أنه يستغرب من الاعلام الذي قال عنه أنه هو من صفق لهؤلاء اللاعبين وصنع منهم نجوما رغم أنهم لاعبون عاديون في أنديتهم، وقال في هذا الشأن ”بالأمس القريب كان الجميعيصفق لهذا المنتخب وهؤلاء اللاعبين واليوم الكل انقلب عليه”، وأضاف: ”لنكن صريحين، فالإعلام الجزائري هو الذي رفع هؤلاء اللاعبين الذين لم يسمع بهم أحد من قبل، ولم تتحدث عنهم حتى وسائل إعلام الدول التي كانوا ينشطون في دورياتها، لذا أطلب منهم اليوم أن يرحموا هذا المنتخب..” كما اعترف نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بسوء أحوال الخضر ومرورهم بمرحلة فراغ رهيب جعلتهم يخسرون أمام فرق متواضعة كإفريقيا الوسطى ويتعادلون مع تنزانيا إلا أنه اعتبر أن هذا الأمر يحدث لأي منتخب في العالم ودعا الى الوقوف وراء هذه التشكيلة، حيث قالفي هذا الشأن ”صحيح أن الخضر ليسوا في أحسن أحوالهم ويمرون بفترة فراغ وهذا أمر بديهي في كرة القدم، لكن أرفقوا بهم، ثم دعني أقول لك هل تم تكوين لاعب واحد في الجزائر؟ ألم يتكونوا كلهم في الخارج، ماذا قدمنا لهم؟ ثم ماذا إذا رفضوا اللعب بسبب ما يُقال عنهم؟ من الخاسر؟ نحن أدخلنا الجزائر في قلوبهم وهم رسخوا هذا الأمر في أذهانهم”. وفيما يخص لقاء افريقيا الوسطى دائما قال ”لكل من ينتقد أقول له »عليه أن يأتي ليلعب في إفريقيا الوسطى«.. لم تروا الظروف التي لعبنا فيها منذ يوم وصولنا إلى يوم مغادرتنا، هل يُمكنك اللعب و٠٠٠٥ مناصر فيأرضية الميدان؟”.

وفي شأن اللاعبين قال روراوة بأنه مستغرب من عدم وجود لاعب مهاري بالرغم من العدد الهائل للاعبين في البطولة الجزائرية إذ قال ”حتى أضعكم في الصورة ففي الجزائر 1113 ملعب تُمارَس فيها كرة القدم و1540 نادي منخرط داخل مختلف الرابطات، و140 ألف لاعب، ونلعب 3000 مباراة في كل أسبوع، بالله عليك كيف لا يُمكن أن نستخرج لاعباواحدا من كل هذا الزخم مع أن الإمكانات متوافرة؟!”.

”أنا رئيس اتحاد ولا أنزل بمستواي لأتصل برئيس نادي سوشو”

وفيما يخض قضية إصابة لاعب الخضر ونادي سوشو الفرنسي، رياض بودبوز، والذي قيل فيها أن رئيس الاتحادية الجزائرية محمد روراوة اتصل شخصيا برئيس نادي سوشو ولامه على إقحام رياض وهو مصاب، رد روراوة بأنه لم يفعل هذا اطلاقا وأكثر من هذا قال أنه لن ينزل من قيمته ومستواه ويتحدث مع رئيس نادي، وقال رووراوة في هذا الشان ”أنا رئيس اتحاد الكرة في الجزائر ولن أنزل بمستواي لأتحدث مع رئيس نادٍ، هذا الأخير عليه أن يطلب الحديث معي ثم أرى، أنا أتحدث مع رؤساء الاتحادات في العالم فقط، لذا دعونا من الأقاويل وكثرة الكلام”. وكانتفي الايام القليلة قد أثيرت بعض الشائعات تقول بأن رئيس الاتحادية الجزائرية اتصل شخصيا برئيس نادي سوشو من أجل لومه وتحميلة مسؤولية غياب اللاعب الواعد عن لقاء افريقيا الوسطى بسبب إقحامه في لقاء لانس بالرغم من علمه بإصابته.

”رؤساء الأندية كانوا يطالبون بمدرب محلي والآن ينتقدوننا”

وعن رؤساء الأندية المطالبين بمدرب أجنبي والتخلي عن التقني الجزائري عبد الحق بن شيخة، المدرب الحالي للمنتخب الوطني، رد روراوة قائلا أن رؤساء الاندية لا يعرفون سوى الانتقاد ومثلما انتقدوا المدرب الأجنبي وطالبوا بالمدرب المحلي هم الآن يطالبون برحيل المدرب المحلي وينتظرون تقنيا أجنبيا، وبالرغم من هذا أكد رئيس الاتحاد الجزائري أنه سيستمر في إعطاء الفرصة للمدربين المحليين الذين تلقوا تكوينا وطنيا حيث قال في هذا الشأن ”هناك من رؤساء الأندية من كان ينتقد الإعتماد على المدربين الأجانب لكن اليوم أصبحوا هم يعتمدون على الأجانب، أتذكر أنهيوم اعتمدنا على مدرب أجنبي أقاموا الدنيا وقالوا إن الجزائر بها كوادر وطنية والآن أصبحوا هم من ينتقدوننا لعدم الاعتماد على مدرب أجنبي، لكن بالنسبة لنا فقد كوَّنّا كوادر وطنية ولا بد أننعطيهم الفرصة.. انظروا فقط لكابيلو أدى مشوارا كارثيا في المونديال مع إنجلترا وتعادل من يومين لكن لا أحد يتحدث عن إقالته عكسنا نحن كلما تعثرنا نطالب برأس المدرب”.   

”رؤساء الأندية لا يعرفون القانون ولجوؤهم إلى المحكمة الرياضية لن يفيدهم”

كما استهزأ روراوة كثيرا برؤساء الأندية الذين قال عنهم أنهم لا يعرفون القانون وأن لجوءهم الى المحكمة لن يعطي لهم أي حق، حيث تطرق إلى بعض الأمور المتعلقة بجهلهم حسبه بقانونا لإحتراف، وقال روراوة في هذا الشأن: ”الأندية التي أضربت لا تعرف القانون وهم يهددون باللجوء إلى المحكمة الرياضية، لكن جلهم يجهلون قوانين هذه المحكمة.. تصور أن رئيس ناد ميزانية فريقه 2 مليار سنتيم »مليون ريال« يريد أن يدخل بناديه الإحتراف، طلبت منه أن يشتري الحارس شاوشي بـ٢ مليار ثم يلعب بشاوشي وحده، وهناك نادي عين مليلة قدم ملفه بسجل تجاري لشركة استيراد وتصدير.. بالله عليكم هل هذا احتراف؟ لقد طلبت من الـ28 ناديا الذين أضربوا عن اللعب أن يكوّنوا ملفاتهم وفقا لشروط الفيفا لكنهم أصروا على اللعب في القسم الممتاز وهذا أمرمستحيل، لكن قلت لهم إن الأمر سيعرض على الجمعية العمومية”. تجدر الاشارة الى أن رؤساء الأندية المحتجة مازالت لحد الساعة تهدد باللجوء إلى ”الفيفا” لعدم إيجاد أي طرف يستمعل مطالبها في ”الفاف”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة