روراوة سيـــراســــل أويحيى وجيّــار بخصوص قضيـة الإعانات وتمويل النوادي‮ ‬المحتــــــرفة

روراوة سيـــراســــل أويحيى وجيّــار بخصوص قضيـة الإعانات وتمويل النوادي‮ ‬المحتــــــرفة

بعد الإجتماع الذي جمع رؤساء نوادي البطولة الإحترافية الأولى برئيسالفافالأربعاء الفارط، والذي تطرق من خلاله الحضور إلى مسألة الإحتراف والمشاكل التي اعترضت بعض النوادي في الشطر الأول من البطولة،

على غرار الجانب المادي الذي أضحى أكبر انشغالات رؤساء النوادي، زكى كل رؤساء النوادي المحترفة بمراسلة رئيس رئيسالفافمحمد روراوة إلى الجهات العليا من خلال مراسلة الوزير الأول أحمد أويحيى ووزير الشباب والرياضة الهاشمي جيار، أين طالبوا بضرورة التدخل العاجل بعد تماطل الجهات المسؤولة في تقديم الدعم والتمويل، كما ينص مشروع الإحتراف في موسمه الأول، وناشد رؤساء النوادي التدخل لوضع الإجراءات اللازمة باعتبار أن الفرق تواجه مشاكل مالية وغير قادرة على تأمين نفقاتها لوحدها: ”لقد زكينا بالإجماع فكرة مراسلة الوزير الأول ووزير الشباب والرياضة، لطلب الإسراع بالدعم من أجل تسهيل مهمة استكمال هذا الموسم، وهي المطالب التي أقر بمشروعيتها المسؤول الأول عن هيئةالفافالذي وعد بالتكفل في هذه القضية والنقائص التي سجلت في بداية البطولة الإحترافية. وبالرغم من أن الإجتماع ركز خصوصا على الشق المالي الذي تعانيه معظم النوادي التي تنشط في البطولة الاحترافية، إلا أنالفافشددت في اجتماعها على ضرورة البحث عن الحلول اللازمة لبعض المظاهر التي سجلتها البطولة الإحترافية، أبرزها استفحال ظاهرة العنف في الملاعب وكذا سوء تسيير بعض المباريات، فضلا عن النقائص التي تجلت في تسيير ملفات اللاعبين.

روراوة يلتقي غدا برؤساء نوادي البطولة الإحترافية الثانية

هذا ومن المنتظر أن يجتمع غدا رئيسالفافمحمد روراوة، برؤساء نوادي البطولة الإحترافية الثانية بمقر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، وعلى ضوئه سيتم التطرق للعديد من النقاط التي تخص بالدرجة الأولى الوقوف عند انشغالات رؤساء النوادي وكذا سير البطولة الإحترافية الثانية قبل نهاية شطرها الأول، كما سيناقش الحضور جوانب البرمجة وتنظيم اللقاءات.

عبد الكريم مدوار(رئيس جمعية الشلف):

صندوق الدولة لم يقدم لنا أي دينار إلى غاية اللحظة

كشف عبد الكريم مدوار، رئيس جمعية الشلف، أن تجسيد مشروع الإحتراف في موسمه الأول يبدو صعبا سيما في ظل الظروف التي تمر بها النوادي على غرار مشكل التمويل الذي أضحى أكبر هاجس يعرقل الفرق في الوقت الراهن، وأضاف في تصريح للإذاعة الوطنية أنه لا يمكن الدخول في عالم الإحتراف بين عشية وضحاها، وأردف قائلا: ”نحن نعاني جدا من نقص التمويل، بالنسبة للإعانات فهي مجمدة على مستوى المجالس البلدية والولائية تبعا لقانون الإحتراف الذي لم يضمن لنا التمويل في هذه المرحلة الانتقالية، نحن لا نعلم إلى أية هيئة نشكو نقص التمويل، فإذا كنا عبارة عن جمعيات ذات طابع رياضي فمن حقنا أن نستفيد من إعانات المجالس البلدية والولائية، وإن كنا أندية محترفة فمن حقنا الإستفادة من صندوق دعم الدولة الذي لم يقدم لنا إلى غاية اللحظة أي دينار، وبناءً على هذه المعطيات فإن الكرة حاليا في مرمىالفافالتي تبقى مطالبة بحلول عاجلة إذا ما أرادت إنجاح مشروع الإحتراف في موسمه الأول.

محمد العايب (رئيس اتحاد الحراش):

النوادي أضحت من دون إعانة منذ مدة ونطالب بحلول عاجلة

أبدى رئيس اتحاد الحراش محمد العايب تأسفه من الحالة التي تتواجد عليها بعض النوادي المحترفة التي أضحت تعاني من مشكل التمويل بداية الموسم، حيث أكد المتحدث في تصريح له للقناة الإذاعية الثالثة في تعقيب له على الاجتماع الذي دار بين رؤساء النوادي والفافنهاية الأسبوع الفارط، أن جل النوادي أضحت تعاني من مشكل التمويل، حيث قال في هذا الصدد: ”لقد تطرقنا خلال الاجتماع إلى انشغالاتنا وكان الرئيس يصغي إلينا بتمعن، بعد كلمة الافتتاح التي أشاد خلالها بدور الكل في ترسيخ مبدأ الاحترافية في الجزائر، رغم حضور15 رئيسا من أصل 16، وأضاف: ”رغم تعدد الأندية إلا أن المشاكل التي طرحت كانت تهم الجميع خصوصاً مشكل التمويل الذي تعاني منه أغلبية النوادي في هذه المرحلة الانتقالية من الهواية إلى الإحتراف أضف إلى ذلك مشكل تحديد عدد اللاعبين الأفارقة في كل ناد بدرجة أقل”  مضيفاً:”لقد تمت معالجة الأمور وهي بين يدي الاتحادية والرابطة، وأما تلك التي هي من صلاحيات الكاف فأكد لنا روراوة أنه سيرفع مطالبنا إلى الهيئة الافريقية للبحث فيها، وأضاف أن النوادي أضحت من دون إعانة في مرحلة جد حساسة بسبب القانون الذي يمنع عنها كل أعانة من الدولة وطالب الجميع بالإسراع في إيجاد الحلول.


التعليقات (1)

  • mounir

    رؤوساء الفرق يطالبون بالاموال لتسيير فرقهم فهذا شيئ عجيب وغريب من يريد تسيير فريق فعليه الدفع من جيبه
    الشباب بدون عمل والعامل البسيط حائر في لقمة العيش وانتم تطالبون بالملايير لتعبثوا بها والله امركم عجيب وغريب يا رؤوساء الاندية لاعب لا يعرف التعامل مع الكرة يستقدم بالملايير وحارس دولي تسجل عليه اهداف من بعد40م يستقدم بالملايير
    والمدرب المتوسط راتبه100مليون شهريا
    اي اكثر من3ملايين في اليوم وهو الراتب الشهري الذي يتقضاه عامل على ابواب التقاعد
    الطبيبالجراح الذي يجري العمليات الجراحية للمرضى وينقذ حياتهم مرتبه الشهري لايتعدى 8 ملايين فاي تناقض هذا
    ماذا يفعل المدرب حتى ينال كل هذه الاموال
    فمنهم من يجلس في بنك الاحتياط لا يتحرك طيلة المقابلة فان مشت الامور جيدا واتت النتائج فصيصبح بطلاوينال الهدايا والمكفاءات وان كان العكس سينسحب بعد اخذ امواله وياتي بمدرب اخر
    انا اقترح على الفاف بتقديم الاموال في اخر البطولة للثلاثة فرق الولى والى منشطي نهائي الكاس وان تصرف الاموال على مدارس تكوين الصغار عوض تبذيرها على الكبار
    انه غير معقول بان تقدم اموال لفريق لا يتحكم في انصاره يحطمون الممتلكات ويخربون الملاعب فالواجب هو تربيةوتاطير الانصار والاعتناء بالاعبين الصغار و تشريف الجزائر في المحافل الدولية وبعد ذلك اطلبوا الاموال الاحتراف ليس هو الاموال

أخبار الجزائر

حديث الشبكة