روراوة ضحية تقرير لم يستكمل إجراءته في حكم ڤيدوم

روراوة ضحية تقرير لم يستكمل إجراءته في حكم ڤيدوم

تبين من خلال ردود الفعل الأولية على نشر “النهار” للتحقيق الذي قامت به المفتشية العامة للمالية في مكاتب الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، أن التسيير وعلى الرغم من تسجيل الكثير من النقائص، إلا أنه لم تمنح فرصة واحدة لفدرالية كرة القدم في حكم محمد روراوة للرد على ما تم تسجيله من نقائص في الإدارة والتسيير، وهو ما اعتبر إجحافا ومحاولة لتلطيخ صورة الرجل الذي يشغل مناصب سامية في الفدرالية الدولية لكرة القدم وأيضا في الاتحاد الإفريقي والعربي لكرة القدم. ويعتبر التقرير الذي قامت به مصالح وزارة المالية واحدا من ثلاثة تقارير أفضت إلى دفع روراوة إلى مغادرة ساحة كرة القدم، بعد أن اكتشف بأن خصومه مستعدون لاستعمال أسلحة غير تقليدية وغير رياضية للمساس بكرامته وتكوينه وتمرسه في مقاليد التسيير لفترة طويلة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة