روراوة: ''لموشية ''خلاص عليه المنتخب'' وأخشى على شاوشي أن يعاقب لموسمين''

روراوة: ''لموشية ''خلاص عليه المنتخب''  وأخشى على شاوشي أن يعاقب لموسمين''

نشط الرجل الأول في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم

، محمد روراوة، أمس، ندوة صحفية رفقة الناخب الوطني رابح سعدان بقاعة المحاضرات لملعب 5 جويلية، تطرق فيها إلى العديد من الجوانب التي تخص الموسم الكروي بحيث استعرض تقرير الاتحادية الجزائرية، كما تحدث أيضا عن التحضيرات التي قام بها رفقة طاقمه والناخب الوطني في جنوب إفريقيا،

وعاد أيضا للحديث عن كأس الأمم الإفريقية الأخيرة والتي احتل فيها المنتخب الوطني المرتبة الرابعة وأكد أنه يعتبر هذه النتيجة ايجابية إلى حد بعيد، أما فيما يخص المنتخب الوطني فقد رفع المسؤول الأول عن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ولأول مرة النقاب عن قضية وسط الميدان خالد لموشية وأكد أنه مبعد نهائيا من ”الخضر”، وتحدث أيضا عن الحارس شاوشي وقال أنه متخوف من أن يتعرض لعقوبة قاسية قد تحرمه من الالتحاق بصفوف المنتخب لعامين مثلما حدث مع الحارس الدولي السابق مروان عبدوني.

استهل رئيس الاتحادية الجزائرية الندوة الصحفية بتأكيده أن تسيير المنتخب الوطني في الوقت الراهن ليس سهلا أبدا وهذا بعد أن تأهل إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب دام أكثر من 24 سنة كما اعتبر مشاركة ”الخضر” في نهائيات كأس الأمم الإفريقية أخيرة ايجابية إلى حد كبير ودعا الجميع إلى الإلتفاف حول المنتخب الذي أدخل الفرحة لملايين الجزائريين بعد أن غابت صور الاحتفالات في الشوارع الجزائرية منذ مدة طويلة، وأضاف روراوة أن ”الفاف” تولي اهتماما كبيرا بالمنتخبات الوطنية الأخرى على غرار المنتخب الوطني الثاني واعتبره خزان المنتخب الأول على اعتبار أنه يملك لاعبين ذوي مستوى كبير قادرين على الدفاع عن الألوان الوطنية، وأكد أنه يولي اهتماما كبيرا بالتكوين في الجزائر لأنه القاعدة الأولى  للمنتخب.

قدمنا كل الإمكانيات للمنتخب، حققنا أهدافا لم نحلم بها وسنذهب إلى أبعد حد في المونديال

وكشف المسؤول الأول في ”الفاف” أنه قدم كل الإمكانات اللازمة للمنتخب الوطني من أجل البروز وإعادة أمجاد الكرة الجزائرية الضائعة: ”لم ندخر أي جهد أو إمكانيات من أجل المنتخب الوطني وإنما وفّرنا كل الامكانيات والظروف حتى يتمكن ”الخضر” من العودة الى الساحة الدولية والحمد لله لقد تمكنا بفضل تلاحم كل المجهودات والتفاف الجميع حول منتخبنا من إعادة الكرة الجزائرية إلى السكة الصحيحة، كما أننا برمجنا تربصا في مركز كورفتشيانو بايطاليا شهر ماي المقبل للتحضير لنهائيات كأس العالم ونعمل جاهدين أيضا حتى تكون كل الظروف ملائمة ليحضر المنتخب في أحسن الأحوال، وبفضل كل هذه المجهودات حققنا أهدافا لم نكن نحلم بها فقد تأهلنا الى كأس الأمم الإفريقية وكأس العالم معا كما أننا قدما مشوارا رائعا في الكان  واحتلينا المرتبة الرابعة ونحن راضين كل الرضا عنها رغم أننا كنا قادرين على احتلال مرتبة أحسن، كما أننا نهدف الى الذهاب بعيدا في المونديال لأننا نملك لاعبين قادرين على التألق في هذا العرس الكروي الكبير وحتى إن لم نتأهل إلى الدور الثاني مثلما نأمل فلن تكون نهاية العالم وسنستمر في العمل من أجل تطوير إمكاناتنا أكثر والإستمرار في المشاركة في الدورات المقبلة لكأسي إفريقيا والعالم” قال روراوة.

لموشية أغلقنا ملفه نهائيا ولن يعود إلى الخضر لأنه لم يحترم مدربه ومنتخب بلاده

ولأول مرة يتحدث الرئيس روراوة عن قضية لموشية ويرفع عنها النقاب بعد أن أسالت الكثير من الحبر حول عودته إلى ”الخضر” من عدمها، فقد كشف الحاج روراوة أن ابن وادي سوف ولاعب وفاق سطيف لن يعود إلى المنتخب الوطني وأن قضيته أغلقت نهائيا ولن يتحدث عنها مستقبلا وقال: ”أغلقنا قضية لموشية نهائيا ولن نتحدث عنه مستقبلا لقد أبعدناه نهائيا عن الخضر لأنه قلل من احترامه لمدربه ولمنتخب بلاده اقترف خطأً وعليه تحمل مسؤولية أفعاله، على كل فرد يحمل ألوان منتخب الجزائر احترام الجميع والانضباط بالدرجة الأولى، الجميع يعلم جيدا ما فعله لموشية في أنغولا ولن نغطي الشمس بالغربال ولن نخبئ الحقيقة عن أحد وانتهى الموضوع، ومن الآن فصاعدا كل لاعب يسيء إلى الخضر سيلقى نفس مصير لموشية لأننا لن نسمح بأي تجاوزات، إننا نسير في طريق الاحتراف ولن ننظر خلفنا أبدا”.

شاوشي لم يكن محترفا وأخشى أن يعاقب بموسمين

وتحدث الحاج روراوة أيضا عن قضية الحارس المبعد من المنتخب الوطني في الوقت الحالي فوزي شاوشي وأكد أن لاعبه لم يكن محترفا في تصرفه مع الحكم البينيني الذي أدار المباراة نصف النهائية أمام المنتخب المصري في ”كان” أنغولا وقال: ”تصرف شاوشي لم يكن محترفا في تلك المباراة وأرفض رفضا قاطعا أن يتصرف بتلك الطريقة لا هو ولا أي لاعب آخر، كما أني سبق لي الحديث مع شاوشي خلال مباراة وفاق سطيف مع الترجي التونسي في بطولة أبطال إفريقيا ووجهت له انتقادات بعد أن اعتدى على أحد اللاعبين وقلت له أن فعلته هذه قد تعجّل في إنهاء مشواره مستقبلا وأن عليه التحكم في أعصابه، ولكن للأسف لم يتعلم ولكن فعلته هذه لن تمر مرور الكرام وعلينا فرض النظام في المنتخب كما أنه سيمثل أمام لجنة الانضباط للكاف في شهر مارس وأخشى أن يحدث له ما حدث مع الحارس السابق للمنتخب الوطني مروان عبدوني الذي رفعت قضيته الى الفيفا وحرم من المشاركة مع المنتخب الوطني لموسمين وأخشى أن يعاقب شاوشي هو الآخر لموسمين من جهتنا سنقوم بدعم شاوشي ولن نتركه بمفرده في مثل هذا الموقف”.

ماعنديش الوقت باش نربي اللاعبين… وعلينا السير نحو الإحتراف

وذهب روراوة بعيدا في حديثه وقال: ”ما عنديش الوقت باش نربي اللاعبين إما أن نبقى منتخبا هاويا أو نسير نحو الاحتراف ولا ننظر خلفنا، ولا يوجد أي حل وسط، المنتخب الجزائري سيشارك في منافسة على أعلى مستوى وعلى اللاعبين أن يكونوا محترفين ولن أقبل أي لاعب في المنتخب غير منضبط  وليس لدينا الوقت لتعليم اللاعبين طريقة الانضباط في منتخب وطني، لماذا لا نعاني من هذا المشكل مع اللاعبين المحترفين لأنهم فعلا محترفون”. ودعا الرجل الاول في الاتحادية الجزائرية لكرة القدم كل اللاعبين إلى التحلي بالروح الرياضية وعدم التسرع في تصرفاتهم.

بلحاج لن يعاقب وسيشارك في المونديال    

أما فيما يخص بلحاج الذي أكد بخصوصه البعض أنه سيغيب عن المونديال وهذا بعد أن خرج بالبطاقة الحمراء في مباراة نصف النهائي أمام المنتخب المصري، فقد أكد روراوة في الندوة الصحفية التي عقدها أمس أن لاعب بورتسمورث الانجليزي لن يعاقب وسيلعب المونديال بصفة عادية: ”تصرف بلحاج في تلك المباراة ليس مماثلا لتصرف شاوشي، فبلحاج لم يعتد على الحكم وإنما قام بتدخل عنيف على أحد اللاعبين المصريين ليس إلا وإذا عوقب فإنه سيعاقب بمباراة واحدة ليس إلا، وسيشارك في كأس العالم الى جانب زملائه في المنتخب”، ويأتي تصريح رئيس الاتحادية هذا ليثلج صدر الجماهير الجزائرية التي كانت متخوفة من غياب النجم الجزائري عن المونديال.

نراقب شاقوري، بودبوز، فاغولي، فابر وشرفة ولكن لا يعني أنهم سيكونون معنا

كما كشف المسؤول الأول عن كرة القدم الجزائرية أنه بصدد مراقبة عدة لاعبين جزائريين في أوروبا قصد تدعيم المنتخب الوطني تحسبا للمونديال، وفي المقابل أكد أن ليس كل لاعب تتم معاينته يعني أنه سينظم الى منتخب المحاربين وأضاف: ”إننا نتابع ونراقب كلا من شاقوري، بودبوز، فاغولي، فابر وشرفة ولكن هذا لا يعني أننا سنوجه لهم الدعوة للمشاركة في المونديال، إننا نريد تكوين فريق قوي وقادر على اللعب على أعلى مستوى مثل منافسة كأس العالم التي تكون مختلفة تماما عن بقية المنافسات، كما أننا بدأنا في الإجراءات القانونية فيما يخص اللاعب شاقوري مع الاتحادية الفرنسية قصد تحضير كامل وثائقه ولكن علينا أولا التأكد أنه لاعب ممتاز وقادر على تقديم الإضافة إلى الخضر قبل توجيه دعوة رسمية له”.

لم أتصل بأي مدرب، اللاعبون مرتاحون مع سعدان وسنناقش قضية تمديده العقد في أفريل

وكذب محمد روراوة كل الأقلام التي كتبت مؤخرا بخصوص اتصال الاتحادية الجزائرية بمدرب أجنبي لخلافة الناخب الوطني رابح سعدان على رأس الطاقم الفني للمنتخب الجزائري وقال: ”لم أتصل بأي مدرب أجنبي وثقتي في سعدان كبيرة ولم تتزعزع يوما خاصة وأنه حقق الإنجاز الذي لطالما انتظره الجزائريون، فكل من قال أنني اتصلت بمدرب أجنبي فهو كاذب لأن ذلك لم يحدث، كما أن اللاعبين مرتاحون مع سعدان الذي سأجتمع به نهاية شهر أفريل لمناقشته في أمر تمديد عقده مع المنتخب الوطني خاصة وأن أهدافنا واحدة وهي الذهاب بعيدا في نهائيات كأس العالم شهر جوان المقبل بجنوب إفريقيا”.

الكاف ستفصل في أحداث القاهرة يوم 10 مارس

وأكد روراوة أن الاتحادية الإفريقية لكرة القدم ستفصل في أحداث القاهرة يوم 10 مارس المقبل ”ستستمع لجنة الانضباط التابعة للكاف إلى أقوالي رفقة رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر يوم 10 مارس وهذا من أجل الفصل في قضية أحداث القاهرة وفقط”، حيث لمح إلى أن ”الكاف” كانت تحقق في قضية الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري في القاهرة يوم 12 نوفمبر من العام الماضي وأن الملف الجزائري مدجج بالأدلة القاطعة والتي تؤكد الإعتداء الوحشي والهمجي على المنتخب الوطني على أرض الفراعنة، كما رفض روراوة الحديث عن الجانب المصري وعن الملف المقدم من قبلهم في حق الجزائر.

إشكال العقود الإشهارية حل نهائيا

قال محمد روراوة أن قضية الإشهار تمت مناقشتها مع كل اللاعبين فيما يخص الإشهار الفردي أو الجماعي للاعبي المنتخب ولا يوجد أي مشكل فيما يخص هذه القضية، وأي لاعب إذا أراد إمضاء أي عقد إشهاري في الجزائر مع أي شركة أخرى غير ممولة للمنتخب الجزائري سيكون عليه أولا إعلامنا بذلك وإذا تم الاتفاق سيكون هذا العقد ساريا فقط بعد موافقة ”الكاف” عليه.

وفي سياق متصل، قال رئيس ”الفاف” أن شركة المشروبات الغازية كوكاكولا لم تقدم أي احتجاج لـ”الفاف” ولم تبد أي انزعاج أو ملاحظة للفدرالية الجزائرية لكرة القدم على قيام بعض لاعبي المنتخب الوطني بإبرام عقود رعاية مع شركات منافسة لأن العقد المبرم مع شركة كوكاكولا لا ينص على حصرية إشهار لاعبي المنتخب الوطني لهذه العلامة التجارية.

يذكر أن كلاما كثيرا قد قيل في الأيام والأشهر الماضية عن قضية الإشهار بالنسبة للمنتخب الوطني وأسالت الكثير من الحبر خاصة بعد تأهل المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم المقبلة والمتابعة الجماهيرية الكبيرة التي أصبح يحظى بها لاعبوه بالإضافة إلى عدم وجود أية لائحة تنظم الإشهار لدى لاعبي المنتخب الوطني، كل هذا ساهم في تسارع الأحداث وانهمار العقود الاشهارية على لاعبي المنتخب الوطني خاصة فيما يخص الإشهار الفردي.

الخضر” يواجهون الإمارات يوم 4 جوان بملعب 5 جويلية

توصلت الاتحادية الجزائرية إلى اتفاق مع نظيرتها الإماراتية من أجل إجراء مباراة ودية بين منتخبي الجزائر والإمارات يوم 4 جوان المقبل بملعب 5 جويلية، ليكون بذلك قد ضمن المنتخب الوطني ثلاث مواجهات ودية قبل التنقل إلى جنوب إفريقيا من أجل المشاركة في نهائيات كأس العالم، الأولى ستكون غدا أمام المنتخب الصربي على الساعة السابعة مساء والثانية ستلعب يوم 28 ماي المقبل أمام المنتخب الإيرلندي.

الدولة ستتكفل بـ3000 تذكرة في المونديال… حسب روراوة؟

صرح محمد روراوة، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، في الندوة الصحفية أمس، أن الدولة ستتكفل بشراء 3000 تذكرة للمناصرين الجزائريين في كل مقابلة يجريها المنتخب الوطني في كأس العالم المقبلة أمام كل من سلوفينيا وانجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، وأضاف رئيس ”الفاف” أن ثمن التذاكر الخاصة بمباريات المنتخب الوطني المحددة من طرف اللجنة المنظمة هي 160 دولار بالنسبة لمدرجات الدرجة الأولى و120 دولار بالنسبة لمدرجات الدرجة الثانية، وقد تم الاتفاق مع بعض الوكالات السياحية من أجل بيع وتسويق التذاكر للمناصرين الراغبين في السفر لمساندة المنتخب الوطني في أول مونديال إفريقي، إذ يتوجب على من يريد اقتناء تذكرة إحضار جوز السفر مصحوب بتأشيرة الدخول إلى جنوب إفريقيا وتذكرة الطائرة من أجل الحصول على تذاكر مباريات المنتخب الوطني، وقد اتخذت هذه الإجراءات من أجل تجنب السوق السوداء والتلاعب بالأسعار بالإضافة إلى  ضمان التنظيم الجيد للأنصار المتوجهين إلى بلاد البافانا بافانا في جوان المقبل.  تجدر الإشارة إلى أن الجزائر اعتمدت على هذه الطريقة لتسهيل حصول الأنصار على التذاكر لأن ”الفيفا” واللجنة المنظمة اعتمدتا في تسويق وبيع تذاكر المونديال على البيع عن طريق الانترنيت وهي طريقة حديثة أثارت جدلا واسعا خاصة في الدول التي لا تملك هذه التكنولوجيا مثل الجزائر وغالبية دول العالم الثالث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة