روراوة منزعج من الإستقبال و‬الثلاثي‮ ‬المصاب سيعود تدريجيا والسفارة الجزائرية تعاني

روراوة منزعج من الإستقبال و‬الثلاثي‮ ‬المصاب سيعود تدريجيا والسفارة الجزائرية تعاني

أبدى رئيس الاتحادية الجزائرية

لكرة القدم انزعاجه من الطريقة التي استقبل بها لحظة وصول وفد المنتخب الوطني مطار العاصمة الانغولية لواندا في حدود التاسعة من أمسية الخميس الفارط، حيث وجد روراوة الذي ترأس الوفد  باعتباره رئيسا للبعثة على مستوى المطار نفسه ينتظر وسط حشود الحاضرين من مختلف الأجناس، والبقاء لأكثرمن ساعة من الزمن في انتظار انتهاء الإجراءات والأمتعة وهو ما أثار حفيظة اللاعبين والطاقم الفني والإداري للمنتخب، حيث قال أن منتخب بلاده ظل يكافح طيلة سنتين من اجل الوصول إلي انتزاع التأهل إلى هذه المنافسة ليجد في الأخير مثل هذا الاستقبال.

“سنعمل على الوصول إلى أبعد نقطة في أنغولا”

وبخصوص مدى استعدادات المنتخب الوطني لهذه المنافسة وعن حالة التشكيلة لحظة الوصول، أكد رئيس الاتحادية أن فريقه وصل إلى لواندا قادما من جنوب فرنسا أين أقام تربصا وصفه روراوة بالناجح والجيد وفي كامل الاستعداد لخوض ما أسماه بـ”المعركة الكبيرة” في مثل هذه المنافسة الممتازة أو كما قال عنها صاحب كلمة الفصل في كرة القدم الجزائرية الذي أظهر ثقة كبيرة ومفرطة في قدرات فريقه خلال الحديث الذي وجهه لرجال الإعلام لحظة الوصول، مؤكدا أن فريقه سيعمل كل ما بوسعه للوصول الى أبعد نقطة ممكنة في هذه المنافسة.

“مالاوي لم تتأهل بالصدفة وكل المواجهات صعبة”

وعن تعليقه عما ينتظر المنتخب في القريب العاجل بداية من أمسية الاثنين القادم، أكد روراوة في البداية صعوبة التكهن، وبقي يصر أن فريقه سيعمل للوصول إلى أبعد نقطة ممكنة، ليستدرك ويؤكد أن الـ16 فريقا المتواجدون في هذه المنافسة هم أحسن المنتخبات الإفريقية، في الوقت الذي سيكون المتوج منتخبا واحدا معطيا المثال بمنتخب مالاوي الذي قال عنه انه لم يتأهل بالصدفة  ولكن بفضل القوة والمهارات التي أظهرها خلال التصفيات، لذلك يقول روراوة أن كل المواجهات التي تنتظر منتخب بلاده صعبة ويجب التحلي بالثقة اللازمة والتعامل بجدية في كل المباريات التي لعبها.

“الكان حلم راود الجمهور منذ فترة وهي مرحلة تحضيرية لكأس العالم في نفس الوقت”

وفي سؤال بخصوص منافسة كاس العالم، لم يتأخر رئيس الاتحادية الجزائرية في الربط بين دورة انغولا ودورة جنوب إفريقيا رغم ان منافسة كاس إفريقيا بقيت حلما يراود الجمهور الجزائري منذ فترة طويلة ويتمنى معاودة التتويج بها وتكرار سيناريو “الكان” 90، حيث منذ تلك الفترة لم ير الجمهور كأس إفريقيا وهو ما جعل الاتحادية تركز على وضع كأس إفريقيا هدفا بالعمل على الذهاب إلى ابعد نقطة ممكنة واعتبارها مرحلة استعدادية لمنافسة كأس العالم في نفس الوقت.

“مستوى المنتخب ارتقى إلى الأعلى وبعض الأطراف تشده إلى الأسفل”

وفي ختام حديثه خلال تواجده على مستوى قاعة مطار العاصمة الأنغولية لواندا في انتظار حصوله على الأمتعة، لم ينس روراوة التطرق إلى قضية  الصحافة وكيفية التعامل معها حيث لم يتردد في انتقاد بعض الكتابات التي لم تعجبه بعد الانتقادات التي وجهت له، ومن شدة الغضب الذي انتابه بسبب هذه الكتابات أكد روراوة انه من الآن فصاعدا لن يطلع على ما يتم نشره في الإعلام، معتبرا أن مستوى المنتخب الوطني ارتقى إلى الأعلى فيما لازالت بعض الأطراف تشده للبقاء في الأسفل.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة