روراوة يطالب بـ 15 ألف تذكرة وزاهر يرفض ويعرض 5 آلاف فقط

روراوة يطالب بـ 15 ألف تذكرة وزاهر يرفض ويعرض 5 آلاف فقط

رفض رئيس اتحاد

الكرة المصري، سمير زاهر، طلب رئيس الإتحادية الجزائرية محمد روراوة المتواجدة منذ أول أمس بمصر للتحضير للمباراة الهامة التي ستجمع بين الخضر والفراعنة يوم 14 نوفمبر القادم بملعب أستاد القاهرة الدولي، والمتمثل في منح الجزائر نصيبها من تذاكر موقعة القاهرة والمقدر بـ15 ألف تذكرة.

وجاء طلب روراوة معقولا، ومطابقا لقوانين “الفيفا”، حيث أن الإتحادية السويدية  تحصلت في المباراة السابقة لمنتخبها مع الدانمارك على 18 ألف تذكرة لأنصارها لتشجيع زملاء إبراهيموفيتسن على أرض الفايكينغ، ما يعني رفض زاهر لمنح الجزائر 15 ألف تذكرة غير مقبول خاصة وأن ملعب القاهرة يتسع لـ80ألف متفرج والعدد الذي طلب روراوة معقول إلى حد بعيد، فهل يعني أن المصريين متخوفون من غزو “الخضر” لمدرجات أستاد القاهرة، لكن البعض تحدى وصول أنصار الجزائر في تلك المباراة إلى العدد الذي طالب به روراوة وأكدوا أن عددهم لن يتجاوز ألفين كأقصى تقدير، في حين أن الجمهور الجزائري مستعد لغزو القاهرة في 14 نوفمبر القادم، حيث يستعد أنصار “الخضر” بأرض الوطن وكذا المغتربين بالدول الأوروبية وخاصة فرنسا للتنقل إلى مصر ومساندة “الخضر” أمام الفراعنة، ونفس الشيئ أكده الجزائريون المقيمون بالدول العربية المجاورة لمصر خاصة وأنهم يسعون إلى التخفيف من الضغط الذي يرتقب أن يفرضه الجمهور المصري على “الخضر”، ويريدون الوقوف إلى جانب كتيبة سعدان لاقتطاع ورقة المرور إلى مونديال جنوب إفريقيا. ومن جهة أخرى، يبدو أن المصريين انطلقوا منذ الآن في ممارسة ضغطهم من خلال رفض طلب روراوة، ومن دون شك أنهم سيستمرون على هذا المنوال إلى غاية موعد اللقاء لكن بإمكان روراوة مواصلة التشاور مع زاهر من أجل رفع حصة الجزائر من تذاكر المباراة لعلمه بأن طلبه معقول وحصوله على عدد أكبر حافز معنوي لـ”الخضر”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة