روراوة يطلق تصريحات غير مسؤولة في فرانس فوتبول ويؤكد على أحقية فوز آل فرعون

روراوة يطلق تصريحات غير مسؤولة في فرانس فوتبول ويؤكد على  أحقية فوز آل فرعون

أطلق رئيس “الفاف” محمد روراوة

، تصريحات غريبة واستفزازية وغير مسؤولة خلال حوار أجرته معه صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية بتأكيده أن المنتخب المصرى استحق  الفوز على منتخبنا الوطني الجزائري فى المباراة التي أقيمت بينهما فى الدور قبل النهائى لبطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا بأنغولا على الرغم من تجديده الهجوم العنيف على الحكم البنيني كوفي كودجا متهما إياه بإفساد المباراة ومطالبا بمعاقبته، غير أن إقراره بأحقية فوز مصر  كما جاء في الحوار، وهو التصريح الذي تناولته مختلف العناوين الصحفية المصرية والمواقع الفرعونية، هو الموقف غير المقبول الذي يتعارض مع “الحڤرة” التي تعرض لها المنتخب الوطني الجزائري، ويأتي هذا التصريح ليؤكد تغليب هذا الأخير لمصلحته الشخصية في “الكاف” وكذا “الفيفا” على مصلحة بلاده العليا، وإلا لماذا أقدم على مثل هذه التصريحات غير المسؤولة، ووفقا لآخر الأخبار فإن روراوة لا ينوي تقديم أي شكوى على الحكم البنيني كوفي كودجا بعد أن أقدم على هذه التصريحات، في حين أن المصريين لم يتركوا ما يقولونه بعد فوزهم غير المستحق على الجزائر.     

وأضاف روراوة- في ذات سياق حديثه- أن المصريين كانوا يستحقون الفوز بالمباراة مهما كانت الأوضاع السائدة إلا أن ذلك لا يمنع أن الحكم البنينى أفسد المباراة تماما لكونه حكما غير مسؤول وغير كفء، كما اعترف أن ما قام به الحكم لم يقلل على الإطلاق من أن مصر كانت تستحق الفوز بنتيجة المباراة مهما كانت الأوضاع السائدة، على حد قوله.

وفى رده على سؤال حول الاعتداءات الجبانة التي طالت منتخبنا الوطني  بتعرض حافلتة للرشق بالحجارة فى القاهرة قبل مباراة مصر والجزائر فى نوفمبر الماضي، اتهم روراوة الاتحاد المصرى لكرة القدم ورئيسه سمير زاهر بأنهما المسؤولان عن وقوع هذه الأحداث التى ينبغى إدانتها.

وأضاف أن لجنة العقوبات للاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) ستجتمع قريبا لدراسة الأحداث التى وقعت قبل هذه المباراة التى انتهت بفوز مصر بهدفين للاشيء ليلعب المنتخبان مباراة فاصلة فى السودان ويفوز “الخضر“.

وردا على سؤال حول إمكانية المصالحة بين الاتحادين الجزائرى والمصرى قال رئيس الاتحاد الجزائرى لكرة القدم محمد روراوة “إن أقل شيىء يمكن قبوله هو أن يبادر سمير زاهر بتقديم الاعتذار للاعبين الذين أصيبوا جراء رشق حافلة منتخب الجزائر بالحجارة” على حد قوله.

وأوضح روراوة أنه لن يتسامح طالما لم يتم تقديم الاعتذار المطلوب مشيرا إلى أنه فى جميع الأحوال ينتظر أن تقوم “الفيفا” بتطبيق القوانين المعمول بها فى مثل هذه الحالات بأقصى درجات الشدة.

من ناحية أخرى وصف روراوة مشاركة المنتخب الجزائرى فى بطولة أمم إفريقيا بأنها كانت “إيجابية للغاية” فيما يتعلق بالنتائج والإعداد الجيد لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، وأضاف أن مجرد وصول المنتخب الجزائرى للمربع الذهبى يعد شرفا فى حد ذاته ونجاحا للكرة الجزائرية.

وأضاف أن وصول ثلاثة منتخبات من مجموعة الجزائر فى تصفيات كأس العالم إلى المربع الذهبى لأمم إفريقيا يثبت أن مجموعة الجزائر ومصر فى تصفيات كأس العالم كانت مرتفعة المستوى بشكل كبير وأشار إلى أن أمم إفريقيا كانت فرصة جيدة للمنتخب الجزائرى للتجمع والاستعداد الجيد لمونديال جنوب إفريقيا 2010، موضحا أن منافسات البطولة الإفريقية ساهمت فى رفع درجة التجانس بين اللاعبين الجزائريين المحترفين خارج بلادهم.

سنقدم شكوي ضد الحكم كودجا ولن يدير أي مباراة مهمة مستقبلا” أكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة في تصريح له البارحة عبر أمواج الإذاعة الوطنية، أن الحكم البينيني كوفي كودجا لن يدير أي مباراة مهمة بعد اليوم ولن يشارك في مونديال جنوب إفريقيا محملا إياه مسؤولية الخسارة أمام منتخب مصر أمسية الخميس في الدور نصف النهائي، وقال روراوة: “لعبنا ضد الحكم وهو من تسبب في الخسارة وأؤكد أنه لن يدير بعد اليوم مباريات في مثل هذا المستوى ولن يشارك في مونديال جنوب إفريقيا، أمثال كودجا هم سبب عدم تطور كرة القدم في إفريقيا”، مؤكدا أنه سيقدم شكوى ضد الحكم البنيني بعد اتهامه بالتسبب في خسارة المنتخب برباعية نظيفة أمام المنتخب المصري.

النهار” تنقل حوار روراوة لـ”فرانس فوتبول” بالحرف الواحد

Raouraoua: «Un arbitre irresponsable» 29/01/2010 18:16

محمد راوراوة لـ”فرنس فوتبول”: “حكم غير مسؤول ومصر استحقت الفوز بدونه

عاد السيد محمد راوراوة رئيس الفيديرالية الجزائرية لكرة القدم لحكم المقابلة التي جرت ببنغيلا بانغولا في إطار نصف نهائي كأس أمم إفريقيا بين الفريقين الجزائري والمصري والتي انتهت لصالح هذا الأخير بنتيجة لم يكن يتوقعها أكثر المتفائلين.

ما هو تقيمك لمشوار “الخضر” في الطبعة الـ27 لكأس أمم افريقيا بأنغولا؟

راوراة: عموما نستطيع القول أن المشاركة كانت ايجابية الى حد بعيد فيما يخص النتائج بوصولنا إلى المربع الذهبي لكرة القدم الافريقية، هذا يشرفنا وهذا نجاح لنا وأكد لنا مرة أخرى أن تاهلنا للمونديال كان بجدارة بما أن ثلاثة فرق من مجموعتنا متواجدة في الربع النهائي لكأس أمم افريقيا، وهذا ما يشجعنا على المضي قدما. كاس أمم افريقيا كانت مناسبة جيدة لجمع الفريق أطول مدة ممكنة. بدأنا في تكوين فريق متحد وقدوم لاعبين كبار مثل يبدة ومغني الذين استفادوا من القانون الجديد لـ”الفيفا” يزيد من نجاح الفريق.

 لنعود للدور نصف النهائي، ماذا حصل بالفعل معكم؟

المقابلة كانت موجهة من طرف حكم غير مسؤول تماما وغير كفء لإدارة مثل هذه اللقاءات، لقد قتل اللقاء في ظرف 30 دقيقة. وهذا لا يقلل من فوز الفريق المصري الذي كان يستحق الفوز بهذا اللقاء مهما كانت الوضعية التي سبقت اللقاء.

كيف تحضرون الفريق للمونديال؟

عندنا مقابلة تحضيرية في مارس ضد صربيا، فريق أنهى التصفيات في المرتبة الأولى، وبعد ذالك لا يوجد أي تاريخ حتى شهر ماي. سوف نجتمع باللاعبين في أوروبا حتى 30 ماي وسنلعب مع فريق أوروبي، سنعود الى الجزائر بعد ذلك مدة ثلاثة أيام، الوقت الذي سنلعب فيه مع فريق مشارك في المونديال يوم 4 أو 5 جوان، العروض متوفرة بكثرة وسنطير الى جنوب افريقيا يوم 5 جوان إلى مقر إقامتنا التي لم نخترها بعد، وسوف ننتهي من هذا المشكل في الأيام القليلة القادمة.

بالنظر إلى كل ما حصل في نوفمبر الماضي بالقاهرة ومؤخرا في بنغيلا، هل بإمكانكم أن تتسامحوا وتفتحوا صفحة جديدة وتسلموا على بعض؟

المسؤول الوحيد على إنحارف المقابلة هو الحكم، على كل حال لقد طلبنا أن يعاقب. أما بالنسبة للبقية، فالفيدرالية المصرية ورئيسها مسؤولان على أحداث نوفمبر الماضية، والمجلس التأديبي للفيفا سيصدر قراره قريبا وأقل شيء كان على المصريين تقديمه، هو اعتذارات للأشخاص الذين أعتدي عليهم، لن أتسامح مادام المسؤولون لم يقدموا اعتذاراتهم. أطلب من “الفيفا” أن تطبق القانون بكل صرامة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة